اهم المناسبات عند الشعب الكويتي..

*المناسبات:-
يتمتع المجتمع الكويتي بتقارب الأهل والجيران والأصدقاء.هناك أحداث ومناسبات متعددة يتم الاحتفال بها بحسب إمكانيات كل أسرة، نذكر منها:

• مناسبة “النون”، وهي احتفال بأحداث بسيطة كظهور أول سن لطفل أو خطوات المشي الأولى لطفل. عادةً ما تقام “النون” في فترة بعد الظهر ويدعى إليهاأطفال الأهل والأقارب والجيران. تفرش الأم سجادة في ساحة البيت ثم تصعد إلىسطح الدار وهي تحمل سلة تحتوي على الحلوى والمكسرات التي تلقيها علىالمدعوين. يقوم الأطفال بجمعها وحملها في أطراف أثوابهم، أما الأمهاتالمصاحبات لهن فتقدم لهن أطباق من هذا “النون”.

• مناسبة “دق الهريس”، والهريس هو حبوب القمح المطحونة استعدادًا لاستقبالشهر رمضان. تقوم الأسرة بشراء كميات كبيرة من الحبوب، ثم تدعو فريقًا منالمتخصصات لطحن حبوب القمح وهن يؤدون حركات تعبيرية على أنغام أغنياتتؤديها إحدى الفرق النسائية.

• التحضير لحفل الزواج، حيث يشترك كل أفراد الأسرة والأقارب والجيران فيالتحضير لحفل الزواج. على سبيل المثال، تقرض الجارات الموسرات أهل العروس بعضًا من حليها وأخرى تمدهم بالسجاد أو الزينات أو الفرش وأحيانًا يتمتقديم سرير لغرفة العروس. وتساعد الأخريات في إعداد الطعام، أو تساهم فيدفع أجرة الفرقة التي تحيي الحفل.

• المناسبات الدينية، احتفظت المناسبات الدينية بمكانتها التقليدية ويتمترقبها باحترام شديد. واختلف الاحتفال بها نوعًا ما في العصر الحديث، فتغلقجميع المحلات والمؤسسات أبوابها طوال فترة المناسبات الدينية ويتبادلالأهل والأصدقاء الزيارات والتهنئة.

من أمثلة المناسبات الدينية، مولد النبي عليه الصلاة والسلام الذي يحتفل بهفي خشوع، فيقرأ القرآن وتنشد المدائح وتقدم الملابس والنقود للفقراء. ويتم الاحتفال كذلك بعيد الفطر الذي يأتي في نهاية شهر رمضان وعيد الأضحى الذييكون في اليوم العاشر من شهر ذي الحجة. يتم الاحتفال بمناسبات دينية مثلالمولد النبوي الشريف والإسراء والمعراج ورأس السنة الهجرية لمدة يوم واحدويتم الاحتفال بعيدي الفطر والأضحى لمدة ثلاثة أو أربعة أيام.

ومن الاحتفالات الدينية أيضًا احتفال “القرقيعان”، ويكون في الليال الثالثةوالرابعة والخامسة عشرة من منتصف شهر رمضان. حيث يطوف الأطفال، كما كان يحدث قديمًا، ببيوت الحي في جماعات تغني داعية أن يحفظ الله أطفال البيتالذي يزورونه. وتقدم لهم ربة الأسرة أطباقا من المكسرات والحلوى.

• الاحتفال بعودة الغواصين، يتم الاحتفال بعودة الغواصين بعد غياب عدة أشهرفي البحر، حيث يشارك كل أهل المدينة من رجال ونساء وأطفال ويذهبون إلى الشاطئ في احتفال بهيج لاستقبال الغواصين.

• مناسبات وعطلات أخرى حسب التقويم الميلادي، تتضمن هذه الاحتفالاتالاحتفال برأس السنة الميلادية في الأول من شهر يناير والاحتفال بالعيدالوطني لاستقلال دولة الكويت عام 1961م في 25فبراير والاحتفال بتحريردولة الكويت من العدوان والاحتلال العراقي الغاشم يوم 26 فبراير.

يقوم المواطنون برحلات خلوية إلى الصحراء في فصل الربيع وقضاء الوقت علىساحل البحر في فصل الصيف. إلا أنه نتيجة للتغير الذي طرأ على حياةالكويتيين، اختفت نشاطات مختلفة مثل الغوص بحثًا عن اللؤلؤ وصيد السمكوالسفر للتجارة وبناء السفن، لذلك اختفت تمامًا كثير من الأغنيات والرقصاتالشعبية والاحتفالات الخاصة بهذه الأنشطة.

One Response

اترك رد