5 أسباب للعزوف عن شراء الهاتف الذكي Samsung Galaxy S5

عندما تم الإعلان عنه … صرخ الكثيرين قائلين لا للجالكسي اس 5..

section_0_product-1024x537

عندما كتبت مقالا بعنوان “5 أسباب لشراء الهاتف الذكي Samsung Galaxy S5” إعتقد الكثيرين من معارضي هذا الهاتف الذكي أن المقال كان دعائيا أو أن عالم التقنية متحيز إلى الشركة الكورية ، و أعتقد أن عكس ذلك هو الذي وقع بمجرد أن قرأنا عنوان هذا المقال ، و نسينا أن بين هذا و ذاك سيبقى عالم التقنية محايدا في طرح الأراء و وجهات النظر .

و بعدما أصبحنا نعرف الأسباب الخمسة التي تدفعنا لإقتناء الهاتف الذكي Samsung Galaxy S5 ، أن الأوان كما وعدتكم سابقا أن نتعرف معكم على خمسة أسباب تجعله جهازا سيئا في نظر المستخدم و تدفعه للعزوف عن

1- هواتف قادمة بمعالج Snapdragon 805 الأفضل

جالكسي اس 5 جاء بمعالج رباعي النواة من نوع Snapdragon 801 و الذي لا يعد الأفضل لدى كوالكوم لكنه من أحدث المعالجات فقط ، مع العلم أن الشركة الأمريكية أعلنت عن معالج إحترافي و هو Snapdragon 805 الذي سنراه في هواتف منافسة ستأتي خلال النصف الثاني من هذا العام ، و لهذا في حالة شراء هذا الجهاز ستندم حثما عندما نرى أن سوني و العديد من الشركات العالمية تطلق هواتف رائد منها في النصف الثاني بالمعالج المثالي من كوالكوم .كما أن الشركة نفسها ستطلق النوت 4 بالمعالج الأفضل و لهذا لا يعد شراء هذا الجهاز قرارا حكيما .

2- هيكل بلاستيكي مجددا و تصميم إعتيادي

عندما تنظر إلى أفراد عائلة الجالكسي إس ستكتشف أنها عائلة بلاستيكية من الهواتف ذات الأحجام المختلفة و المتحدة على مستوى التصميم العام ، العالم كان ينتظر من سامسونج إطلاق الجالكسي اس 5 بشكل مغاير و بهيكل معدني قوي عوض بلاستيكي محسن فقط.

هذا خطأ كبير من سامسونج فالناس تحب التغيير و التطوير و يبدوا لنا العملاق الكوري من هذه الخطوة أنه لا يزال يستغل قيمة علامته التجارية في فرض ذوقه على العملاء و المستخدمين و هو ما سيؤثر بشكل سلبي على مبيعاته مستقبلا .

3- التحديثات لن تصل بسرعة

بعدما تم إصدار تحديث الأندرويد Android 4.4 من جوجل أواخر العام الماضي ، تأخرت كثيرا سامسونج في تعديله ليتناسب مع واجهتها و إعادة إطلاقه لهواتفها في الوقت الذي حصلت فيه عائلة النيكسس على التحديث في وقت قياسي جدا .

ليست سامسونج هي الوحيدة التي تتأخر هذه الأيام في إطلاق التحديثات بل أيضا بقية شركاء الأندرويد ، لكن هذا لا يعذرها من أن تسعى لإطلاق التحديثات بسرعة ، و نعتقد أن نسخة جوجل من الجالكسي اس 5 ستكون دائما على أهبة الحصول على التحديثات من جوجل مباشرة بعد إصدارها فيما ستكون نسخة سامسونج متأخرة على هذا المستوى .

4- ذاكرة عشوائية بحجم 2 جيجا بايت

نعرف أنه كلما كانت الذاكرة العشوائية أكبر في الهاتف كلما كان قادرا على فتح الكثير من النوافذ و القيام بعشرات العمليات في نفس الوقت و تشغيل الألعاب بكفاءة أفضل ، و لطالما توقعنا من قبل أن نرى الجالكسي اس 5 بذاكرة عشوائية ذات حجم 4 جيجا بايت أو على الأقل بحجم 3 جيجا بايت لتصدمنا الشركة بإدراجها ذاكرة عشوائية إعتيادية حتى في بعض الهواتف المتوسطة الأن و هي بحجم 2 جيجا بايت في الوقت الذي رأينا فيه الزد 2 يأتي بذاكرة عشوائية بحجم 3 جيجا بايت المطلوب الأن لدى المستخدمين .

5- إنخفاض الكثافة في كل إنش عن الجيل السابق

عندما نقارن هذا الجهاز مع الجالكسي اس 4 على مستوى الشاشة نجد أنهما متساويان على مستوى دقة الشاشة ، لكن و للأسف نجد أن الجيل السابق مزود بشاشة ذات 441 بيكسل في كل إنش بينما الجهاز الجديد مزود بشاشة ذات 432 بيكسل في كل إنش ، ما يعني للمراقبين أن سامسونج أخطأت هنا أيضا و أعطت فرصة لهاتف سابق بالتفوق على أحدث هاتف منها على مستوى دقة وضوح الشاشة .

خلاصة المقال :

أعتقد أنها أسباب منطقية كافية فعلا ليتراجع الفرد أمام فكرة إقتناء نسخة من Samsung Galaxy S5 ، و هي نفس الأسباب التي يمكنك أن تقنع بها من حولك للعزوف عن شراءه في حالة لم ينل إعجابك أو أنه كان مستفزا لك .

أعتقد أنه بعد قراءة المقال السابق و المقال الحالي ستصبح الصورة واضحة و الأوضح فيها أنني لست منحازا لأية شركة و كذلك الأمر بالنسبة لعالم التقنية … الحياد واجب أخلاقي في الصحافة و النقذ الإلكتروني … و الجالكسي اس 5 أفضل من ناحية و أسوأ من ناحية أخرى و للقارئ كامل الحرية في شراءه أو العزوف عن القيام بذلك !

One Response

  1. عبد العزيز المرادي

    يعطيك العافية

    رد

اترك رد