الاحساس هو صورة المادة المتحركة ، ولا يسعنا ان نعرف شيئا ، عن اشكال المادة وأشكال الحركة ، الا بواسطة الإحساسات ، والإحساسات يسثيرها تأثير المادة المتحركة في اعضاء حواسنا ،ذبذبات الأثير موجودة بصورة مستقلة عن إحساساتنا بالنور ، والإحساس بالنور رهن بتأثير ذبذبات الأثير في عضو البصر الانساني 0 ان إحساسنا يعكس الواقع الموضوعي 00 اي ما هو موجود بصورة مستقلة عن الانسانية واحساساتها 0 هكذا يرى علم الطبيعة 0ان النور والكهرباء هما شكلا حركة المادة ذاتها ، اما الاحساس فهو صورة المادة المتحركة