من ذاكــرة التاريخ

1672 أول تأسيس الكويت:

ذكر أن هذا التاريخ هو أول تأسيس للكويت وهناك ذكر آخر بان التأسيس كان في عام 1613 وهناك قول آخر بأنه في عام 1688 أسس براك بن غرير أمير بني خالد الكويت.

1675أول هجرة آل صباح:

هاجر آل صباح من الافلاج في نجد إلى قطر

1682أول ذكر لكلمة فيلكا:

أقدم نص عربي ظهر إلينا كتبت فيه لفظة فيلكا كان في مخطوط كتاب الموطأ للإمام مالك كتبه أحد علماء الجزيرة .

1682  أول كتاب منسوخ بالكويت:

قام مسيعيد بن أحمد بن مساعد بن سالم بنسخ كتاب الموطأ عندما كان يعيش في جزيرة فيلكا الكويتية وهي أول عملية نسخ لكتاب في تاريخ الكويت.

1696  أول مسجد بالكويت وأول وقف:

أسس أول مسجد بالكويت وهو مسجد بن بحر أو ‘ابن إبراهيم’ اسسه إبراهيم بن عبد الله البحر وجدده عام 1745 عبدالله بن علي بن سعيد بن بحربن خميس بن ثاني بن خميس بن وسيط بن معن وتم تجديده مرة اخرى عام 1858 على يد عبدالله بن عيسى بن محمد الإبراهيم وهو أبو يوسف الإبراهيم، وقامت إدارة الأوقاف بتجديده في 17-10-1956 ويقع في فريج الابراهيم في حي القبلة مقابل قصر السيف وهو أول وقف في الكويت وأوقفت لمصلحة المسجد عدة أوقاف.

1701  أول ذكر للعتوب في وثيقة:

تؤكد وثيقة عثمانية يعود تاريخها إلى عام 1701 التي نشرها علي أبا حسين مع ترجمة لها بالعربية والانكليزية في مجلة دورية تسمى ‘الوثيقة’ وهي تقرير رسمي إلى الحكومة العثمانية المركزية من علي باشا والي البصرة ويذكر فيها أن قبيلتي العتوب وخليفة عاشتا فترة ما في منطقة البحرين التي ساد بها العجم) كانت الجزيرة تحت حكم الفرس حتى استولت عليها الدولة العثمانية عام 1717)

ومن الروايات السائدة تقول رواية أن العتوب والخليفات طردهما الهولة من منطقة البحرين وكان الهولة يعيشون في بندر كنج (بالقرب من بندر لنجه) وبندر فريحه في قطر،وقد تواطأ الهولة في ذلك مع العجم ورد الخليفات والعتوب بعنف فنهبوا البحرين وقتلوا الكثيرين من الهولة ثم خافوا من القصاص فهاجر الكثير منهم إلى البصرة حيث شغلوا الف بيت (ولعل الرقم مبالغ فيه) وقد كانوا جماعة قوية تمتلك 150 سفينة مسلحة ببعض المدفعية الخفيفة التي استخدموها في التجارة البحرية وفي نقل البضائع لتجار البصرة وفكر علي باشا أن يمنحهم الإقامةالدائمة في البصرة وكانت دوافع علي باشا اقتصادية إذ أن تجارة القبائل سوف تزيد من عائدات الجمارك ومن ثم تزيد دخله الشخصي.

ولربما بالغ الباشا في القوة العسكرية لهم حتى يقنع السلطات العليا بان اقامة القبائل ربما تحسن من الوضع الاستراتيجي الصعب للبصرة (ومن المعروف ان آل صباح والخليفة والجلاهمة هم المقصود بهم العتوب).

1703 أول خريطة بحرية إنكليزية للخليج:

نشر جون ثورنتون‘John Thornton أول خريطة بحرية إنكليزية للخليج خريطة بين بها جزيرة فيلكا باسم ‘إليا ده إكوادا’ وجزيرة عوهة وسماها ‘الخنزيرتين‘ Dos Prcos.

1705 أول قاض في الكويت

محمد بن فيروز بن محمد بن بسام التميمي الأشيقري الإحسائي.

 وقد رافق آل صباح لمدة أربع أعوام قبل هجرتهم ولمدة أربع أعوام في تنقلهم واستمر كقاض حتى توفي عام 1722.

1709/7/27 أول إشارة إلى اسم القرين (الكويت قديما) والجهراء:

يعتبر الرحالة الحاج مرتضى بن علي بن علوان الدمشقي الشامي أول رحالة مر بالكويت فهو قام برحلة من دمشق الى الحجاز وزار المدينة المنورة، وكذلك ادى فريضة الحج في مكة المكرمة ثم اتجه الى الاحساء مرورا بنجد ثم الكويت. ولديه مخطوطة باسم ‘رحلة بن علوان‘.
وذكر مشاهداته قبل وصوله الى الكويت قادما من الاحساء بثلاثة ايام – وهو في الطريق اليها – انه كان يشاهد كثرة المراكب القادمة الى ميناء الكويت وكثرة المراكب الخارجة منه، وذلك لأنه كان يسير مع قافلة الجمال القادمة من الإحساء على الطريق البري المحاذي للساحل، وعندما وصل إلى الكويت ذكر أن الحبوب وجميع المواد الغذائية والبضائع متوفرة وهي أرخص من مثيلاتها في الإحساء وذلك بسبب كثرة الواردات التي تصل إلى الكويت. وذكر أن للكويت علاقات تجارية مع البصر ة ومستمرة يوميا عن طريق الرحلات البحرية، وذكر أن اسم البلد هو الكويت وأنها تسمى كذلك ‘القرين’ مما يؤكد أن الاسمين كانا متداولين منذ ذلك الزمان.

تاريخ الرحلة 10 جمادي الأولى 1121.

1709 أول رحالة للكويت:

يعتبر الرحالة الحاج مرتضى بن علي بن علوان الدمشقي الشامي أول رحالة مر بالكويت.

1716 أول خريطة ملاحية يظهر بها اسم فيلكا:

في الطبعة الثانية لكتاب ثورنتونThornton المسمى ‘المرشد الإنكليزي’ وظهر اسم فيلكا ‘فيلجة‘ Peleche.

1716 أول دخول لآل صباح إلى الكويت:

دخل العتوب وهم (آل صباح،آل خليفه، الجلاهمه) لأرض الكويت من منطقة الصبيه ثم اتجهوا إلى جزيرة فيلكا في قرية الصباحية وانتقلوا من جزيرة فيلكا إلى القرين (الكويت) وبقوا فيها 35 عاما في ظل حكم آل عريعر حتى 1752 حين طرد الأمير سليمان المحمد من إمارة بني خالد وتولى بعده عريعر بن دجين وفي نفس العام تسلم آل صباح الإمارة على الكويت.

1717 أول نزوح لقبيلة العجمان من نجران الى نجد:
واستيطانهم بوادي المياه او الساتر ‘الستار في شرق الجزيرة العربية او بما يسمى اليوم وادي العجمان’ عام 1130هجرية.

1720 أول خريطة يذكر بها كاظمة البحور وتكون في المكان الصحيح:

قام رسام الخرائط الفرنسي جان بابتيست بورغينيو ده أنفيلJean-Baptiste Bourguignon d`Anvilleبرسم خريطة لشبه جزيرة العرب باسم ‘العربية’ وقد رسم جون الكويت بشكل أوضح من الخرائط السابقة وسماه مرفأ (ميناء) كاظمة، كما ظهرت كاظمة باسم كاظمة البحورAl-Bohour Peluche. في المكان الصحيح على الخريطة.

1728 أول خريطة لشبه الجزيرة العربية تطبع في بلد إسلامي:

وباللغة العربية في اسطنبول نشرها إبراهيم متفرقةIbrahim Muteferriqa  لكتاب حاجي خليفة كاتب جلبىCelebiالمسمى جاهنامةCihannuma موضحا عليها موضع كويتي كاظمة.

1732 أول خريطة تضع موقع كاظمة في موقعها الصحيح:

نشر صانع الخرائط الهولندي اسحاق تيريونIsaac Tirion أول خريطة هولندية تضع كاظمة في الموقع الصحيح على الشاطئ وهي تظهر كأحد مرافئ الخليج الرئيسية.

1737أول خريطة ألمانية ظهر بها أسم كاظمة:

رسم الأخوان اوتنز ‘رينيه غينيو وجاشوا أوتنر‘ R. and J. Ottens اوOttens Brothers خريطة باسم أقاليم فارس وبلاد الترك وروسيا الاسيوية وبحر قزوين، ويبدو بها الحدود مابين اقاليم الدولة العثمانية والجزيرة العربية ويبدو جبل سنام ضمن الحدود الكويتية ورسمت جزيرة فيلكا ولم يوضع عليها اسم وظهرت كاظمة (الكويت) لأول مرة.

1737 أول خريطة تبين ان جبل سنان من ضمن الحدود الكويتية.

1742 أول ذكر للعتوب في مصدر غربي:

عندما اشار اليهم القنصل الفرنسي في البصرة جين أوترJean Otter وقال قام عرب الهولة وبنو العتوب بثورة ضد نادر شاه (تاماس خان) فبناء على أوامر منه أخذت بعض قواربهم لمهمة سرية وجهزت سبع سفن لهذا الغرض وقد عامل مير على خان الذي تولى قيادة الاسطول العرب بغلظة فقتلوه واستولوا على بعض من سفنه وهربوا… وفي موضع اخر من كتاب اوتر ترد اشارة قصيرة الى ان العتوب بالاشتراك مع رجال قبائل الهولة في منطقة الخليج ذهبوا الى البصرة لبيع اللؤلؤ هناك.
)
ومن المعروف أن آل صباح والخليفة والجلاهمة هم المقصود بهم العتوب(.

1746 أول علم رفع في الكويت:

كان العلم ‘السليمي’ وذلك في سنة 1746م في عهد الأمير الثاني الشيخ / عبدالله الأول بن صباح، وكان السبب في رفع هذا العلم الخاص هو تمييز السفن الكويتية بعد أن أصبح للإمارة أسطول بحري يمخر عباب البحار إلى أقاصي الديار واستمر الى 4 /5/1871م.

1750 أول خريطة فرنسية ظهر بها حدود الكويت الشمالية:

في منتصف القرن الثامن عشر.ظهرت خريطة لآسيا التركية رسمها هيروليHerauli وطبعت في باريس وتبين فيها الحدود الشمالية لمنطقة الكويت القديمة بخط أحمر واضح يفصلها عن حدود الدولة العثمانية، وذكر بها اسم كاظمة كميناء وحلقة وصل برية بين شرق الجزيرة العربية ورأس الخليج

1750أول ذكر للقرين (الكويت(

في المصادر الهولندية كمركز تجاري مهم.

1750/3/4 أول إشارات تدل على عدم تبعية الكويت للعراق العثماني:

صدرت أول رسالة من الكويت كتبها المقيم السياسي الأول لشركة الهند الشرقية الهولندية في البصرة السيد كانترFrans Canter وهو كاثوليكي روماني من مواطني امستردام بهولندا وارسلها الى أحد القساوسه الكاثوليك في حلب يشرح فيها مشاكله مع الشركة التي قررت طرده بعد ادانته بالاختلاس، وقيام المدير العام لشركة الهند الشرقية الهولندية بتعيين مكانه البارون تيدو فردريك كنيبهاوزنT.F.Van Kniphausen وعندما سمع بذلك فر إلى الكويت وكتب هذه الرسالة وهو يعلم أن السلطات العثمانية لا تستطيع القبض عليه بالكويت لأن الكويت لا تقع تحت سلطتهم، ومن الكويت اتجه الى حلب ومن حلب الى الاسكندرونة ثم الى هولندا.

وفي تاريخ 4-5-1750 أرسل قنصل هولندا في سوريا السيد بولارد تقريرا من حلب الى سفير بلاده في اسطنبول يخبره بفرار كانتر من البصرة إلى القرين (الكويت) ومغادرته إلى حلب بواسطة قافلة لا تمر على البصرة وهذا دليل على أن الكويت كانت ميناء ومحطة للقوافل التي تسير مباشرة الى حلب بدون المرور على البصرة العثمانية.

1752أول أمير للكويت:

تولي الشيخ صباح بن جابر العتبي (صباح الأول) حكم الكويت كأول أمير لها حتى عام 1776، وقد اختلف المؤرخون على بداية حكمه (حكام الكويت).

1753/1/24  أول من ذكر أهمية القرين (الكويت(

المقيم السياسي الهولندي في البصرة والتابع لشركة الهند الشرقية الهولندية البارون تيدو فردريك فان كنيبهاوزنT.F.Van Kniphausen ذكر أهمية القرين حسب ماورد في رسالة منه الى المدير العام لشركة الهند الشرقية الهولندية اقترح فيها ان ينقل الشركة من البصرة الى جزيرة خرج لما في ذلك من مزايا انها قريبة من القرين حيث توجد مواصلات مباشرة من القرين الى البحرالابيض المتوسط ويقصد القوافل الكبيرة التي تخرج من الكويت الى حلب بسوريا ومنها الى البحر المتوسط واصبح من الواضح انه كان فعلا يدرك اهمية الكويت عام 1753.

1753 أول خريطة تبين الأعماق البحرية للقرين (الكويت(:

رسم يوهانس فان كولنJohannes Van Keulen خريطة للخليج وكتب بها القرينGreen بالهولندية على موقع مدينة الكويت.

وهذه الخريطة تبين أعماق المياه (سبر الاعماق) للطرق البحرية مابين البصرة وبندر عباس والخرج والقرين.

المعارك الكويتية 

1783/6/2 أول المعارك الكويتية:

معركة الرقة هي أولى المعارك الكويتية حدثت معركة الرقة بين الكويتيين وبين بني كعب حكام عربستان بسبب رفض الشيخ عبد الله الصباح تزويج ابنته من ابن الشيخ بركات بن عثمان بن سلطان أمير بني كعب وجند بركات حملة لمحاربة الكويتيين لكنهم انهزموا في منطقة مغمورة بالمياه أثناء الجزر تسمى الرقة بين جزيرتي وربة وبوبيان الكويتيتين.

واستشهد محمد الشمالي ونجم الوزان في هذه المعركة ويعتبران أول شهيدين كويتيين وغنم الكويتون أول مدفع قتال بالكويت.

1783/6/2 أول شهيدين كويتيين:

هما محمد الشمالي ونجم الوزان اللذان سقطا بمعركة الرقة بين الكويتيين وبني كعب من عربستان.

1783/6/2 أول مدفع قتال بالكويت:

غنم أثناء معركة الرقة وانتصار الكويتيين على بني كعب (راجع معركة الرقة 1783/6/2(

1789/4/17 أول لجوء سياسي للكويت:

حدثت حادثة تدل على أن الكويت مستقلة عن السلطة العثمانية والعراق وكانت ملجأ للثائرين على السلطات العثمانية في بغداد ومنها لجوء كل من الشيخ ثويني السعدون شيخ المنتفق وصديقة الحميم مصطفى آغا الكردي متسلم (والي) البصرة إلى الشيخ عبدالله الصباح حاكم الكويت (1762-1815(

وكان ذلك إثر دخول ثويني شيخ السعدون البصرة بقوة كبيرة واستولى عليها ونصب نفسه حاكما عليها واستولى على الأسطول التركي وشاركه ذلك مصطفى آغا ضد سليمان باشا والي بغداد المملوكي، وجهز والي بغداد قوة كبيرة سيرها إلى البصرة للقضاء على تلك الحركة، وفي الطريق من بغداد الى البصرة اشتبكت قوات الباشا مع قبائل المنتفق التي كان يقودها الشيخ ثويني وهزمتها، وحينذاك أيقن مصطفى آغا أنه لا قدرة له على مواجهة القوة العثمانية، فترك البصرة هاربا الى الكويت مع الشيخ ثويني مستجيرين بحاكمها.

1789 أول لجوء سياسي سعودي للكويت:

تولى زيد بن عريعر بن دجين آل حميد الخالدي إمارة بني خالد لمدة أربع سنوات حيث أسقط حكمه وفر إلى الكويت عام 1793 وكان آخر حاكم من بني خالد من آل عريعر ولجأ الى الكويت.

1790 أول تداول لعملة الريال النمساوي بالكويت:

تم التداول في الكويت بعملة الريال النمساوي (مارياتريزا) وكانت تسمى بالريال الفرنسي.

1793/3/19 أول دفعة من البريد الهندي:

وصلت إلى الكويت الدفعة الأولى من بريد الشركة الهندية الشرقية المتوجهه من الهند إلى أوروبا عن طريق حلب أي قبل انتقال رجال الوكالة إلى الكويت بعد خلافات نشبت بين الشركة والدولة العثمانية.

1793/7/18 أول سفينة تصل الكويت بعد انتقال المقيمية البريطانية الى الكويت:
وصول أول سفينة إلى الكويت تدعى لوريل يقودها الكابتن الكسندر فوجو بعد انتقال المقيمية البريطانية من البصرة إلى الكويت.

1793/8/8 أول غزو وهابي للكويت وأول دفاع إنكليزي عن الكويت:

قضى ابراهيم بن سليمان العفيصان قائد جيوش الوهابيين على نفوذ آل عريعر في شرق الجزيرة العربية وزحف بجيشه لغزو الكويت حيث يلتجئ زيد بن عريعر في الكويت، وهي أول غارة وهابيه نجدية على الكويت بقيادة ابن عفيصان ومعه 500 رجل واستعد الكويتيون لملاقاته ولاذوا بالفرار بعد طلقة واحدة من أحد المدافع التي أمر الشيخ عبدالله الأول بن صباح بإحضارها من السفن ورجع ابن عفيصان ونهب القبائل خارج سور الكويت.. وهناك رواية أخرى بأن عددهم 4000 رجل.

1795/6 أول قسيس يزور الكويت:

أول ذكر لحضور أول قسيس للكويت مسجل في دفتر اليوميات للمعبد المسيحي في البصرة خلال فترة انتقال الوكالة التجارية لشركة الهند الشرقية للكويت حيث يقول: في ذلك الوقت كان هناك قسيس كاثوليكي أرمني أرسل كاس ابراهام الى الكويت (القرين) وقابل القنصل الانكليزي السيد مك كنتي وقام بتعميد ابنته لوسي.

1798/12 أول سور حول مدينة الكويت:

بعد غزو الوهابيين بقيادة مناع أبورجلين للكويت في 1798/12/13 أيام الشيخ عبدالله الأول بن صباح قرر الكويتيون بناء سور يحمي مدينتهم وتم بناء سور الكويت الأول، وكان مبنيا من الطين وكان طوله ميلا واحدا ويحيط المدينة من جميع الجوانب وأوله من جهة الشرق من نقعة النصف وينتهي عند نقعة سعود في القبلة وأقاموا به 5 دروازات (بوابات):

 دروازة العبدالرزاق ودروازة الفداغ عند بيت عثمان الراشد ودروازة إمديرس عند بيت بن بحر ودروازة ابن بطي عند بيت النصف ودروازة البدر في القبلة

1805 أول محاولة للإنكليز لوضع الكويت تحت حمايتهم:
حاول الإنكليز وضع الكويت تحت حمايتهم لكي يجنبوها هجمات الوهابين ولكن الأمير عبدالله الاول حاكم الكويت لم يقبل.

1814/5/10 أول مؤامرة داخلية لاستلام الإمارة:

بتاريخ 5 مايو 1814 توفي حاكم الكويت الشيخ عبدالله الصباح، وفي ذلك الوقت كان ولده الشيخ جابرالأول (جابر العيش) مغاضبا ابيه ويعيش في البحرين وسلم اهل الكويت الحكم مؤقتا الى الشيخ محمد بن سليمان، وعند استلام الشيخ سلمان الحكم أحس الكويتيون بانه يريد أن يستأثر بالحكم وبالسلطة وحده فكتبوا رسالة الى الشيخ جابر يستعجلونه بالحضور ورجع بعد عدة ايام وفرحوا بعودته وبايعوه، واستلم الحكم واصبح الحاكم الثالث من اسرة الصباح. (سمي جابر العيش لكرمه وسخائه على الفقراء والمحتاجين) وتعتبر هذه الحادثة أول مؤامرة داخلية للاستيلاء على السلطة.

1816 زيارة الرحالة بكنغهامJames Silk Bukingham الكويت:

وذكر في رحلته أن لمدينة الكويت ميناء عظيما وان غالبية سكانها من التجار الذين يعملون في التجارة المحلية والخارجية في الخليج من خلال سفنهم التي يصنعونها، ويذكر انهم كانوا يتاجرون في جميع ضروب التجارة. ولفت نظره احتفاظ الكويت دوما باستقلالها في الوقت الذي خضعت فيه كثير من مناطق الخليج الأخرى للحكم الأجنبي مثل البرتغاليين والعثمانيين.

1818 أول مساعدة عسكرية كويتية لمصر:

عرض الشيخ عبدالله الصباح حاكم الكويت على القوات المصرية أن يقدم لها وسائل النقل البحرية لنقل قوة كانوا يقترحون إرسالها الى رأس الخيمة وغيرها من قواعد القراصنة.

1820 أول إصدار رسمي لخريطة للخليج العربي:

تلك التي نشرها مكتب دراسة المياهHydrographic Office في لندن وهي تجميع لمعلومات بحسب ما هو معروف في ذلك الوقت وفيها تفصيلات عن منطقة الكويت معظمها ملاحية، وهناك عدد اكثر من الجزر الكويتية على هذه الخريطة كما تسمى الكويت فيها بالقرين.

1823 أول خريطة يظهر عليها اسم العتوب:

عام 1823 ظهرت خريطة فرنسية في اطلس يصاحب كتابا عن محمد علي والي مصر ألفه فيلكس منجن وفي هذه الخريطة لأول مرة تظهر عليها اسم عرب بني عتبة ‘العتوب’ ويقصد بهم آل صباح.

1823 أول خريطة تظهر عليها الوفرة منطقة اللياح وجريشان:

عام 1823 ظهرت خريطة فرنسية في اطلس يصاحب كتابا عن محمد علي والي مصر الفه فيلكس منجن وبهذه الخريطة لأولمرة تظهر منطقة الوفرة الكويتية بخريطة، وكذلك يظهر اسم مدينة الكويت مرة اخرى بعد انقطاع منذ خريطة كارستن نيبور عام 1765 حيث ان كل الخرائط التي ظهرت بعد ذلك تشير الى القرين وليس الكويت.

1825 أول خريطة تظهر عليها الاسماء باللغة العربية:

زار المستكشف البريطاني كايز انGuys In منطقة الكويت ورسم خريطة لها من أدق الخرائط الحديثة وذلك بفضل استخدام الة السدس وحساب المثلثات وألة قياس الزمن مع وجود بعض الاخطاء الثانوية التي قام بتعديلها ضابطا البحرية كونستابل وستيف في الفترة من 1857-1860، وهي أول خريطة تظهر عليها الاسماء باللغة العربية.ولأول مرة تظهر اسماء مناطق كويتية مثل: الشعيبة، راس الجليعة، راس الزور، خور البنية، الفحيحيل، الفنطاس، أبوفطيرة، راس الارض، قطعة عريفجان (بالبحر)، جزيرة قاروه، جزيرة أم المرادم، جزيرة كبر، ورسم جزيرة وربة من دون ذكر الاسم.

1826 انتحر أول قرصان كويتي رحمة بن جابر الجلاهمة:
لما شعر بقرب هزيمتة اثناء المعركة: دأب رحمة على الاستيلاء والسطو والقرصنة البحرية على السفن العابرة في مياه الخليج سواء العياو الإيرانية وكان يأخذ الأتاوة (الخاوة) من أهالي مسقط ودبي وقطر والبحرين والقطيف وبندر عباس وأبوشهر وغيرها عدا الكويتيين فلم يكن يتعرض لهم وضاق صدر الناس منه حتى اجتمع عليه آل خليفة شيوخ البحرين وآل حميد رؤساء الإحساء والقطيف وجهزوا له حملة مشتركة فكان ماجد بن عريعرمن حكام الإحساء ويعاونه الشيخ عبدالله بن خليفة على رأس حملة برية، وكان الشيخ أحمد بن سلمان الخليفة على رأس حملة بحرية والتقى الجمعان في مياه القطيف وبعد معركة شرسة بالسيوف والخناجر ولما شعر بقرب هزيمته قرر الانتحار عن الاستسلام وأشعل النار في البارود الذي في مستودع سفينته ودوى انفجار قوي اهتزت له مدينة القطيف واشتعلت النيران في سفينته والسفن المجاورة وغرق من غرق ونجا من نجا.ومع موته تبدد حلمه في إقامة كيان سياسي له ولجماعته آل الجلاهمة وهم أبناء عموم آل صباح وآل خليفة.

1829 أول علم على السفن الكويتية :

قرر الشيخ جابر بن عبدالله الصباح حاكم الكويت رفع العلم العثماني على السفن الكويتية وهو قرار لم يتم من خلال ترتيب خاص بين الكويت والدولة العثمانية أو بعض من ممثليها في المنطقة، في بغداد أو في البصرة أو في غيرها، وإنما تم من خلال مبادرة كويتية تستهدف تحقيق مصلحة كويتية وهي ضمان أمن السفن الكويتية في عرض البحر احتماء بزعامة الدولة العثمانية الاسلامية حاملة الراية العثمانية.بحكم أن القوى الكبيرة التي دخلت الخليج، وعلى رأسها بريطانيا لم تعد تعترف بالرايات المحلية للقوى العربية التي لم تنضم إلى معاهدة الصلح البحري، الموقعه عام 1820

1831/2أول زيارة لأمير سعودي

زار الكويت الإمام تركي العبد الله السعود ووصل الصبيحية وهناك أرسل له أمير الكويت الشيخ جابر العبد الله الصباح هدايا كثيرة. وأقام أربعين يوما وارتحل بعدها إلى الرياض، وسبب مجيئة إلى حدود الكويت أنه كان يطارد فهيد الصبيقي أحد زعماء قبيلة سبيع ووجدهم في مكان ما بين الحضر والوقبا وهاجمهم واستولى عليهم ووفد إليه بعض رؤسائهم وقدموا له الطاعة وطالبوه برد أموالهم.

1831 أول فرض للضرائب بالكويت:

شيخ الكويت الشيخ جابر العبدالله الصباح ضريبة مقدارها 2% عن كل الواردات والبضائع الواردة.

1839/5/3 هروب حامية تركية للكويت:

لجأت كتيبة من جنود الحامية التركية للبصرة إلى الكويت وكانت قد تمردت على قيادتها، وأعلنت رغبتها في الانضمام إلى جيش خورشيد باشا المصري، هي واقعة تؤكد في حد ذاتها من ضعف نفوذ الامبراطورية العثمانية في جنوب العراق وعلى الكويت، وبعد بضعة أيام من دخول هذه الكتيبة إلى الأراضي الكويتية، وصل إلى الكويت مبعوث شخصي من متسلم البصرة برسالة إلى الشيخ جابر الصباح يرجوه فيها القبض على الجنود الهاربين وإرسالهم إليه، وكان الطلب الموجه إلى حاكم الكويت يصر على المساعدة، وعلى رجاء القيام بها لدرجة تعظيم شأن الشيخ جابر وتلقيبه ‘بالأمير’ في هذه الرسالة. إزاء ذلك واجه الشيخ جابر موقفا حرجا لعدة أسباب منها:

عدم رغبته في الاصطدام بالأتراك، لا سيما أنه كان على علاقة طيبة معهم في فترة الثلاثينيات.

 – شراء ضيعة الصوفية الكبيرة، ليضيف بذلك رقعة إلى أملاك الكويتيين في مزارع النخيل الشهيرة بالبصرة. ولكنه وجد مخرجا مناسبا من ذلك كله حين اتفق مع ‘محمد أفندي’ وكيل خورشيد باشا على ترحيل ‘سري’ لهذه الكتيبة، ونقلها على سفن مؤجرة من القطيف التي كانت تحت سيطرة المصريين آنذاك.

1839 أول مصري يقيم في الكويت:

عين محمد علي باشا وكيلا مقيما له في الكويت لشراء معدات وذخيرة وتجهيز الامدادات المطلوبة للجيش المصري حين وصلت القوات المصرية الى ساحل الإحساء، وقدمت الكويت جميع الإمكانات وكان شيخ الكويت الشيخ جابر الصباح يعامله معاملة خاصة ويجلسه في مكان الصدارة في كل مجالسه.

ويبدو أن الوكيل كان يخفي مهمته الحقيقية وهي جمع الأخبار تمهيدا لخطة خورشيد باشا قائد القوات المصرية لانتزاع العراق من تركيا.

1843 أول وساطة سياسية يقوم بها شيخ من الكويت للبحرين:

نجح الشيخ محمد آل خليفة في إنزال قواته بالمنامة والمحرق مما اضطر حاكم البحرين الشيخ عبدالله بن أحمد الى أن يغادر البحرين إلى الدمام وتدخل الشيخ جابر الصباح حاكم الكويت، وعمد إلى إصلاح الأمر بينهما ولكن هذه الوساطة فشلت بسبب رفض الشيخ عبدالله بشروطها واتجه إلى بوشهر للحصول على مساعدة حاكمها وهي أول وساطة سياسية يقوم بها شيخ من الكويت لبلد خليجي وان لم تنجح.

1845 أول طبعة لسفينة كويتية:

كانت السفينة الكويتية ‘الوفرة’ وهي من نوع البغلة عائدة من خليج البقال وفي طريقها مرت بميناء كوجين في ساحل الملبار لشحن بعض الأخشاب وكانت السفينة ذات حمولة أكثر من 750 طنا وغادرت الميناء إلى الكويت وكان الوقت بداية هيجان المحيط الهندي فواجهت عاصفة شديدة وغرقت السفينة بحمولتها وبحارتها وكانت السفينة ملك يوسف الصقر الذي كان على متنها وتوفي مع بحارته، وكانت الخسائر فادحة في الأرواح والمال. وسميت بطبعة الوفرة.

1845 أول كويتي مارس مهنة التطعيم:

ولد مساعد بن عبدالله العازمي كطبيب شعبي وفقيه، طلب العلم عام 1885 في الأزهر ونال الشهادة العلمية من الأزهر الشريف وتعلم هناك التطعيم ضد الجدري، وسافر الى الهند للحصول على لقاح التطعيم ضد الجدري، واتجه بعد ذلك الى اليمن حيث كان الجدري منتشرا هناك، وبدأ يعالج الناس، واتجه الى مسقط ورأس الخيمة ودبي، وعاد الى الكويت وفتح منزله كمقر لتطعيم الأطفال ومارس مهنة التطعيم ضد الجدري وتوفي في البحرين عام 1943

1851 أول وكيل بالكويت:

نصب الأمير فيصل آل سعود وكيلا له في الكويت وهو أول وكيل سعودي بالكويت.

1857 أول كويتي يمارس مهنة التطبيب لايحمل شهادة

ولد أحمد بن محمد الغانم نوخذه وتاجرا واشتهر بالتطبيب وأصبح علما من أعلام الطب العربي بالكويت واشتهر بعلاج الكسور والجروح والأمراض الباطنية وكان يعالج المرضى بالمجان بمنزله في شرق، حتى انه عالج الدكتور ستانلي ميلري من مرض بوصفار، توفي في 4/12/1962 .

1859 تولى الشيخ صباح (الثاني) بن جابر(الاول) بن عبدالله (الاول) بن صباح (الاول)، الحاكم الرابع.

واستمر حكمة حتى عام 1866، كان له من الابناء عبدالله، جابر، جراح، محمد، احمد، مبارك (الكبير) عذبي، حمود.توفي في نوفمبر من عام 1866

1860 أول صورة رسم باليد لساحل الكويت:

رسم الضابطان س.ج. كونستابلConstable وأ.و. ستيفStiffe عام 1860 خريطة لاعالي الخليج وقد كانت هذه الخريطة من أفضل الخرائط التي رسمت عن الكويت ورأس الخليج وكانت اساس الخرائط الملاحية الحديثة للخليج، ورسم باليد مخططا لمنطقة جبل البنية الذي يقع بعد راس الزور ويبدو به الجبل المكون من قمتين لأول مرة في تاريخ الخرائط.

1860 أول خريطة

يظهر فيها اسم جبل البنية وجزيرة وربة وقصر السرة والفنيطيس وخور الصبية، راجع اعلاه.

1863 أول طالب علم كويتي:

يعتبر الشيخ عيسى بن علوي أول طالب علم كويتي يدرس على نفقته رحل إلى مصر لطلب العلم ودرس الدين والطب وسكن في مصر ومات فيها عام 1863

1866/4 أول السفن المنتظمة للكويت:

بدأت بواخر شركة الهند البريطانية للملاحة التجارية خدمة منتظمة كل اسبوعين بين الهند والخليج وبدأت تتردد على ميناء الكويت.

1866/11 تولى الشيخ عبدالله (الثاني) بن صباح الثاني الحكم في الكويت. (الحاكم الخامس) حتى مايو 1892

1866 أول وساطة كويتية لاحد امراء آل سعود:

بعد أن تولى سعود الفيصل الإمارة استنجد اخوه عبدالله بمدحت باشا والي بغداد عارضا عليه التبعية ودفع الإتاوه إذا حصل على مساندته وإقصاء أخيه عن الإمارة، وقد مر رسول الأمير عبدالله بالكويت للحصول على مساعدة الشيخ عبدالله الصباح ووساطته لدى والي البصرة سليمان بك، الذي كانت تربطه بالشيخ عبدالله روابط صداقة متينه وزود الشيخ عبدالله الرسول برسالة إلى الوالي لتقديم المساعدة وهذه أول وساطة سياسية من الكويت الى حكام نجد.

1868/3 أول سفينة تجارية بخارية تصل الى الكويت:

وصلت إلى الكويت أول سفينة بخارية تجارية الباخرة بينانكPenang وكانت سفينة تجارية وتحمل معها بريد. وتعتبر كذلك أول سفينة تحمل بريدا للكويت.

1868/3 أول سفينة تحمل بريد تصل الى الكويت:

1868/3 أول مرة يصعد شيخ الكويت الشيخ عبدالله الثاني على ظهر باخرة بخارية.

1868 أول رحالة أميركي يزور الكويت:

زار الكويت الرحالة الأميركي لوشرLocher ووصف ميناء الكويت بأنه أهم ميناء بحري في شمال الخليج وأكد مهارة الكويتيين في قيادة السفن الشراعية التي يبحرون بها لمسافات بعيدة إلى موانئ الهند وشرق أفريقيا والشرق الأقصى.

1871/5/5 أول رفع للعلم العثماني:

رفع العلم العثماني ذو النجمة والهلال الأحمر اللون في سنة 1871 على السفن الكويتية بدلا من العلم السليمي في عهد الشيخ عبدالله الثاني بن صباح بعد مضايقة الحكومة العثمانية للسفن الكويتية ولأمور رآها الشيخ في مصلحته وتعود عليه وعلى أهل بلدته بالخير من الإعفاء الجمركي والضرائب وعدم مصادرة ممتلكاتهم في البصرة والسيبه والفاو والزبير تعبيرا عن التبعية الدينية للخلافة العثمانية، فكان أول علم للدولة العثمانية يرفع على السفن الكويتية حتى تاريخ13-12-1914 المرجع الديوان الأميري.

1871/11/9 أول أمير للكويت يحصل على وسام:

زار مدحت باشا والي بغداد الكويت ليشكر شيخها باسم الدولة العثمانية بسبب المساعدات الكبيرة التي قدمها الجيش الكويتي للجيش التركي عند اخضاعه اقليم الإحساء تحت سيطرته وقدم النياشين ووسام وعلم الدولة العثمانية لحاكم الكويت تذكارا لتلك المساعدة.

1871 أول من طبع كتابا على نفقته:

طبع في مصر كتاب ‘نيل المآرب بشرح دليل الطالب على مذهب الامام أحمد بن حنبل الشيباني’ وهو في الفقه الحنبلي وقد قام علي محمد آل إبراهيم بطبعه في المطبعة الخيرية على نفقته وهو أول من قام بطباعة كتاب على نفقته الخاصة.

1872 زار مدحت باشا والي العراق الكويت:

سنة 1872 م وأثنى على سكانها وأعجب بنشاطهم الدائب وبخاصة في المجال التجاري والبحري، وذكر أن هؤلاء السكان قد أتوا إلى هذه البقعة قبل خمسمائة سنة. وبهذا يكون قوله هذا أقدم تاريخ ذكر لتأسيس الكويت إذا أننا إذا خصمنا هذه السنين من سنة وصوله إلى الكويت بدا لنا أن نشأة الكويت في رأيه كانت في سنة 1372 ميلادية ولا شك في أن هذا المدى مبالغ فيه بالنسبة للبلاد، وإن لم تخل الأرض من السكان طوال القرون.

1878 أول مساعدة مالية نقدية لتركيا:

أثناء الحرب بين روسيا وتركيا بعث رئيس وزراء تركيا برسالة إلى الشيخ عبدالله بن صباح يطلب فيها معونة من أمير الكويت مقدارها 4000 ليرة ذهبية عثمانية، لتجهيز الجيوش المقاتلة في سبيل الله وبعث الأمير يستشير اهل الكويت إذ لم يكن في خزينة البلاد هذا المبلغ ولا حتى أقل من نصفه. كما ان الأهالي في ذلك العام ابتلوا بنقص في الأموال نتيجة عواصف أغرقت الكثير من سفنهم المحملة بالبضائع، وتعهد يوسف الإبراهيم وكان من كبار تجار الكويت بجمع هذا المبلغ وتكملته إن نقص وافتتح قائمة الاكتتاب بألف ليرة ذهبية عثمانية من ماله الخاص وتوجه إلى يوسف البدر طالبا منه المساهمة ولكن البدر لم يستحسن فكرة الاكتتاب حيث أن الكويتيين أضرتهم العواصف ورأى أن يقوم هو والبدر بدفع المبلغ فدفع مبلغ 2000 ليرة ذهب وأصبح المجموع 3000 ليرة دفعت للشيخ الذي زاد عليها ودفع المبلغ للحكومة التركية.

1879/4/1 أول بداية الخدمات البريدية:

تولى البريد الهندي الإشراف على البريد في الكويت حتى عام1904 عندما طلب الشيخ مبارك الصباح من الحكومة البريطانية العمل على تأسيس مكتب للبريد فى الكويت.

1882 أول سبيل ماء في الكويت:

أسس المحسن عبد العزيز الدعيج أول سبيل ماء في الكويت وذلك لسقاية الناس في وقت كان الماء نادرا وللحصول عليه يحتاج إلى مشقة كبيرة وجعله موردا لسد حاجة الفقراء والمحتاجين من مياه الشرب، ولتزويده بالمياه اشترى لهذا الغرض آبار ماء في منطقة الشاميه واشترى كذلك عددا كبيرا من الجمال (الإبل) يقارب عددها أربعين جملا لنقل هذه المياه يوميا من الشاميه إلى مقر السبيل في حي الدعيج داخل سوق الكويت، بهدف التخفيف عن النساء وخصص لهن وقتا للتزود بالمياه وقد أقام ورثته بتوسعة هذا السبيل وأنشئت له عدة فروع.

1885 أول مصنع حلويات في الكويت

أسس الحاج إبراهيم جمال ‘الكاركة’ وهي مطحنة السمسم ومنها ينتج زيت السمسم الذي يستخدم كزيت لاضاءة القناديل وينتج منها الهردة والرهش والحلويات ويعتبر هذا المصنع أول معمل للحلويات وكان ينتج ايضا الحلوى المسقطية وكان موقع المعمل داخل السوق في منطقة المناخ

1886 أول عملة وطنية:

هي أول محاولة لاصدار نقد وطني مستقل عندما امرالشيخ عبدالله بن صباح (عبدالله الثاني) بصك عملة نقود نحاسية هي البيزة الكويتية نقش على احد وجهيها كلمة ‘ضربت في الكويت 1304 هج’ وعلى الوجهه الاخر إمضاء الشيخ عبدالله ولم تكن القطع متساوية بالحجم والشكل والسماكة وحتى الكتابة واستمر تداولها لمدة شهر وبعدها سحبت من الاسواق.

1887 أول طلب حماية للكويت:

طلب الشيخ مبارك الصباح (مبارك الكبير) من بريطانيا حماية الكويت وكان هذا أول طلب له لحمايته ولم تستجب له بريطانيا.
1887
أول معلم لتعليم رسم الخط: أتى إلى الكويت الملا قاسم إيراني الجنسية واخوه الملا عابدين لتعليم رسم الخط بالطريقة الصحيحة وفتح محلا بشارع الأمير في قيصرية التجار.

1888 أول دخول الكاز (الكيروسين) الى الكويت:

دخل الكويت لأول مرة زيت الكاز ولكن كان على نطاق ضيق فقد كان يحضره بعض المسافرين من الهند وبكميات قليلة، وأن أول من استورد زيت الكاز هو كري مكنزي عام 1902 من الهند في صفائح وهو كاز روسي التقطير والتعبئة وعلى صنفين صنف يحمل علامة الأسد والآخر يحمل علامة الشمس.

1890 أول طوبجي بالكويت:

حضر الى الكويت من شمال العراق علي بن عقاب بن علي الخزرجي أول من قام بإطلاق مدفع رمضان، وقد تعلم رماية المدفع من الإتراك (العثمانيين) وفي عهد الشيخ مبارك الصباح عهد اليه اطلاق المدفع وقت الفطور والسحور.

1892/5 تولى الشيخ محمد (الاول) بن صباح الثاني الحكم في الكويت وكان الحاكم السادس، وقد شاركه اخوه جراح بالحكم

1892 أول بدايات دخول الشاي إلى الكويت.

1892 أول معلم للحساب في الكويت:

انتدب الشيخ جراح الصباح علي بن عمار وكان موظفا ماليا لدى الأتراك في الإحساء انتدبه ليعمل محاسبا في الكويت وقد تبرع بتعليم كثير من المتعلمين الأعمال الحسابية، وبعدها كثر عدد معلمي الحساب والخط.

1893 أول ظهوراللؤلؤ الزراعي:

قام مبتكر اللؤلؤ الزراعي الياباني كوكيشي ميكيموتوKokichi Mikimoto بانتاج أول لؤلؤة مزروعة.

1894أول سوق للحم:

تم بناء أول سوق للحم في عهد الشيخ محمد الصباح الحاكم السادس للكويت.

1896/5/8 تولى الشيخ مبارك (الاول) بن صباح (الثاني) بن جابر(الاول) بن عبدالله (الاول) بن صباح (الاول) الحكم في الكويت واصبح الحاكم السابع.

1896/5/8 أول من دفن في مقبرة الصالحية:

الشيخ محمد الصباح حاكم الكويت السادس وأخوه جراح الصباح، وقد توقف الدفن بهذه المقبرة عام 1961


1896
أول قس يزور الكويت:

زارالكويت القس الدكتور صامويل زويمرSamuel Zwemer أحد أعضاء الإرسالية العربية الأميركية لمحاولة فتح إرسالية أميركية للتبشير، إلا أن الشيخ مبارك الصباح (مبارك الكبير) رفض المكوث لأعضاء الإرسالية في الكويت وتكرر الحدث عندما حضر للكويت الدكتور جيمس مورديكJames Moerdyk عام 1904

1897/2أول طبيب يصل الكويت من العراق:
قدم أسعد التركي أول طبيب من البصرة وباشر العلاج في الكويت.
1897/2
أول حجر صحي في الكويت: أرسل الأتراك موظفا للحجر الصحي في الكويت استمر وجوده حتى سبتمبر عام 1901

1899/1/23 أول معاهدة حماية للكويت:

تم توقيع معاهدة الحماية الإنكليزية مع الكويت في عهد الحاكم السابع الشيخ مبارك الجابر الصباح وأصبحت الكويت تحت الحماية البريطانية. وقد حافظت هذه الاتفاقية على استقلال الكويت من اطماع الدول المجاورة والدول الاستعمارية ووقع عن الجانب البريطاني الكولونيل ميد وبشهادة الكابتن ويكهام هور وكالكوت كاسكن ومحمد رحيم بن عبدالنبي صفر وصادق اللورد كيرزون (كرزون) أوف كلدستون نائب الملك البريطاني في الهند على هذه الاتفاقية في 19 فبراير 1899

1899/3/16 أول سفينة روسية تصل الى الكويت:

وصلت الى الكويت السفينة الروسية غيلياكGilyak
وفي ذلك الوقت، ان زيارة مثل هذا النوع من السفن البخارية يعد شيئا غير مألوف لاهالى المنطقة. وفي محاولة من الإنكليز بعدم أن يتركوا الروس وحدهم مع الشيخ أرسلوا السفينة الحربية سفينكس لتكون في مرفأ المدينة قبل وصول الروس.

1899/3/16 أول قنصل روسي يصل الى الكويت

وصلت السفينة الروسية غيلياك (جلياك) وعلى ظهرها القنصل الروسي في بغداد وعقد مع شيخ الكويت الشيخ مبارك لقاء عاديا.

1899/5 أول دائرة حكومية:

تم تأسيس دائرة الجمارك وهي أول دائرة حكومية وأعيد تنظيم الاجراءات السابقة وفرضت إجراءات جمركية جديدة في الكويت وزيدت الضريبة بالميناء من 3% إلى 5% على كل السلع الواردة البرية والبحرية بما فيها تلك القادمة من الموانئ التركية ومعظم هذه السلع كانت من البصرة (العراق) والموانئ التركية (ازمير – طرطوس -انطاكيا – استانبول)التي كان لا يؤخذ عليها ضريبة في السابق.

1899/5 أول مدير للجمارك:

تم تعيين أمان بن ربيعه الحبشي كأول مدير للجمرك الكويتي عند تأسيسه واعادة تنظيمه.

1900/1/19 أول بعثة المانية الى الكويت:

وصلت الى الكويت اللجنة الالمانية المكلفة باجراء مسح اولي لمد خط سكة حديد يربط مابين برلين الى بغداد الى البصرة وينتهى في كاظمة بالكويت، ولكن الشيخ مبارك رفض هذا العرض واعتبر أن هذا الخط يعتبر امتدادا للسلطة العثمانية على الكويت واعتبر نفسه مستقلا عن الحكومة التركية.

1900/5/24 أول اتفاقية لمنع استيراد وتهريب الأسلحة:

وقع الشيخ مبارك الصباح اتفاقية مع الإنكليز المرقمة ب 37 بموجبها وافق على منع استيراد الأسلحة داخل الكويت أو تصديرها منها منعا باتا.

وأصدر الشيخ مبارك قرارين يقضي أحدهما بمنع دخول وخروج الأسلحة للكويت، والثاني بمصادرة أي سلاح يدخل ويخرج من الكويت إلى الهند وإيران.
وذلك بعد تعهد مبارك للانكليز بحظر تهريب الأسلحة ما بين الخليج والهند.

 

One Response

اترك رد