كيف أصبح ملياردير

العقل الداخلي هو منجم ذهب للإنسان الذي يقدر أن يحفر فيه يزرع فيه الأفكار والمعلومات التي تتحول من أفكار إلى أفعال ناجحة ، فالعقل الباطن

العقل الباطن هو اساس عواطف وانفعالات الفرد ومخزن ذاكرته ، فعلى المرء أن ينظر لعقله الباطن كحديقة جرداء قاحلة وهو المزارع الذي سيحولها إلى جنة من النبات بغرس البذور فيها وسقيها والعناية بها طوال اليوم وعلى أساس التفكير المعتاد ، فإذا بذر الإنسان الحب و السلام في عقله الباطن فأنه سيحصد الزرع في جسمه و حياته ، وأما إذا بذر الكره و الشر في عقله الباطن فإنه لا يحصد إلا الفساد في الحياة والجسد…

22

العقل الباطن هو شريك النجاح في الحياة

الكل منا يريد النجاح في الحياة سواء كان في الحياة العملية أو الحياة العلمية .. فإن رغبتم الوصول إلى النجاح فهناك ثلاث خطوات أساسية يمكن أن توصلنا إلى أعلى درجات سلم النجاح وهي :
• الخطوة الأولى : وهي معرفة وتحديد الشيء الذي ترغبون بفعله .. ثم تفعلوه ، فالنجاح المادي المالي يكمن في حب العمل؛ فمنه ينتج الإبداع والتطور وبناءاً على ذلك يتوجب على الفرد مطالعة المجلات والصحف اليومية والمواضيع التي تتعلق بعمله أو لها صلة به ، أو الإلتحاق بالدورات التعليمية والتدريبية لزيادة القدرات العملية والجودة في أداء العمل ، ومنها تأتي العلاوات على الراتب أو الترقية في المسمى الوظيفي الذي من شأنه أيضاً أن يزيد الدخل الشهري للفرد ، وإجادة العمل قد تدر على العامل المكافآت المادية أو المعنوية واللتان تعملان كحافز يدفع المرء للعمل والإبتكار والإبداع.
• الخطوة الثانية  :وبتكون بالتخصص في المجال الذي تحبونه ، وتعرفون عنه أكثر من أي مجال آخر.. ومثالاً على ذلك أن يختار الشخص مجال الطب .. فعليه التركيز على أحد فروع هذا الطب .. فيمكن أن يتخصص الطبيب العام بالجراحة العامة ، أو الأنف والأذن والحنجرة ، أو النسائية والولادة… ففي أي تخصص يخاره الفرد عليه أن يكون متحمساً لمعرفة كل السبل المتاحة لتوسيع أفاقه العملية وزيادة خبراته في مجال العمل.
• الخطوة الثالثة : وتعد هذه الخوة أهم من سابقاتها ، فهي تكون بالتأكد من أن الشيء الذي تفعلونه لا يحسب على أنه نجاح لكم فقط ، إنما يجب عليكم عدم الرغبة في النجاح بطريقة أنانية ، فأي فعل يقوم به الفرد ليطور العمل يكون الإستفادة منه من قبل الموظفين الآخرين ، فهنا ننوه على عدم (الإبتكار والإحتكار) ، فالمشاركة هي أساس العمل الناجح.

ولمن يريد النجاح في العمل (ليحقق إرادة الغنى المادي) ، عليه أن يحفر في عقله الباطني ويزرع أفكار النجاح ليحصد ثمار المال… ويتم هذا بالتمرين التالي: عند الذهاب إلى النوم وفي كل ليلة عليك أن تكافئ نفسك بفكرة أنك ناجح وتستطيع تحقيق المستحيل ، وتشعر نفسك بالرضا عما قمت به طوال اليوم ، وهذا من شأنه تحقيق السلام الداخلي في العقل الباطن …

العقل الباطن يقوم بالعجائب أثناء النوم

يقضي الإنسان ثلث حياته في النوم ، فهو مريح بعد المرور بيوم حافل بالأعمال المرهقة ، فالكثير من الناس من يؤيدون مقولة : “كلما تعب المرء أثناء النهار كلما ارتاح أكثر أثناء النوم” ، والتفسير العلمي لذلك هو أن هناك عمليات تتم في الجسم أثناء النوم وتسمى (البناء) ، حيث أن الجسم ينمو أثناء النوم كما أن الأعضاء الحيوية في الجسم تبقى تعمل لا شعورياً ، وأهم سؤال في هذا الموضوع … هل ينام العقل الباطن يتوقف عن التفكير أثناء النوم؟؟؟ والإجابة هي بالتأكيد لا ، فلو توقف العقل الباطني للإنسان عن التفكير فإن كل قوى الجسم تتوقف عن القيام بنشاطها المعتاد..

ملخص

الكثير من الاشخاص يطمح بأن يصبح مليونيراً او بالاحرى ان يصبح من اصحاب رؤوس الاموال ، فبالتأكيد اي شخص يطمح بأن يمتلك الاموال ليقوم بإمتلاك افضل سيارة بالاضافة الى افضل مسكن ، كما انه يطمح بأن يعيش عائلته بأفضل حال ويعلم اطفاله بأفضل المدارس والجامعات ، كما انه ابرز عامل هو عدم حاجته الى الغير ، فلكي يصبح الشخص بالمستوى الذي يطمح به علي ان يسعى ويعمل لكن ليس هذه فقط عناصر النجاح بل يجب التركيز على العقل الباطن فهذا يساعد كثيراً للوضول الى النجاح ، كما ان هناك العديد من الخطوات التي يجب الاخد بها للوصول للنجاح وللمستوى الذي يطمح به الفرد بإذن الله ، فالبداية تكون تحديد الهدف ، وتحديد العمل الذين سيقوم الشخص بالعمل به ، كما ان النجاح المادي مرتبط بحبط الحمل ، البحث والتطوير بالتخصص الذي يطمح الشخص به ويحبه ، والمعرفة عنه أكثر فأكثر فالمعرفة تولد الخبرة والتي يمكن من خلالها التفوق في عمله ، واخر الخطوات واهمها بالنظر الى النجاح فإذا كان النجاح بصورة انانية فلا يعتبر نجاح فالنجاح العام اجمل وافضل من النجاح الشخصي والاناني .

One Response

اترك رد