قصــــور الكــــويت

قــصر السـيف العامـر

قصر السيف العامر مركزا لسادة الحكم في الكويت ‏

قبل 98 عاما مضى قرر الشيخ (مبارك الصباح(مبارك ‏ الكبير الحاكم السابع للكويت والذي امتدت فترة حكمه من عام 1896 إلى عام 1915 ‏.بناء قصر يمثل مركزا للحكم ومقرا للحاكم وتم اختيار موقعه الفريد على شاطئ ‏ ‏الخليج العربي .‏

وأمر الشيخ مبارك الصباح في عام 1906 كما جاء في
كتاب” قصر السيف العامر لمحة ‏ ‏تاريخية ومعمارية “الصادر عن الديوان الأميري بإنشاء قصر السيف واختار له موقعا ‏ بجانب منزله الواقع في مركز المدينة القديمة حيث يطل على الساحل مباشرة وكان هذا ‏الموقع يضم إسطبل للخيول .‏

وأكد المؤرخون أن تسمية قصر السيف جاءت لكون مبناه اقرب شيء للبحر أو السيف ‏ لهذا اخذ التسمية الملاصقة للبحر وكلمة السيف معناها ساحل البحر.‏

وكان الشيخ مبارك يستقبل ضيوفه في بداية حكمه للكويت في قصره القديم المطل على ‏ ساحل البحر .‏

يذكر انه عندما تولى الشيخ مبارك الكبير حكم البلاد استتب الأمن في ربوع ‏ ‏الكويت وأعطى لها كيانا سياسيا مستقلا وحفظ لها حريتها وقطع الطريق أمام القوى ‏ التي تصارعت للسيطرة عليها .‏

كما ازدهرت في عهده حركة التجارة بفضل تشجيعه لها وسيطرته في توفير الأمن ‏ ‏للطرق التجارية في ذلك الوقت .‏

وكان الشيخ مبارك قد أدرك بعد قراره بناء القصر أن الإسطبل الذي يقع أمام ‏ منزله على ساحل البحر يحتل موقعا متميزا فهو يطل على البحر مباشرة بعيدا عن إزعاج ‏ ‏المدينة.

كما انه كان بالقرب من الجمرك البحري الذي كان مصدرا أساسيا ‏‏للرسوم التي كانت تتجمع من الصادرات والواردات والذي احتاج إلى العناية والمراقبة ‏‏المستمرة من الشيخ مبارك نظرا لأهميته فقرر بناء قصره الجديد في موقع الإسطبل .‏

وبعد أن تم بناء هذا القصر أقام فيه الشيخ مبارك حفل زفاف نجله الشيخ ‏ حمد ثم حفيده الشيخ عبد الله بن سالم المبارك ا

لصباح وذلك في عام 1908 حيث تجمع ‏‏أهل الكويت حول القصر للمشاركة في هذا الاحتفال.‏

ومنذ ذلك التاريخ لعب قصر السيف دورا مهما وبارزا في تاريخ الكويت الحديث ‏ ‏والقديم نظرا للعمر المديد والذي يقارب المائة عام .‏

وبعد مضي ثلاث سنوات على بناء هذا القصر قرر الشيخ مبارك تشييد جناح آخر في ‏‏الجهة الغربية لقصره الرئيسي وبنفس النمط المعماري للقصر .‏

وكان قصر السيف مكانا لاحتفال كبير في عام 1912 حيث تم فيه منح الشيخ مبارك ‏الوسام المجيدي

من الدرجة الأولى من قبل الحكومة العثمانية.‏

أقدم صوره للملك عبدالعزيز آل سعود التقطت له في قصر السيف بالكويت

ومع تعاقب أمراء الكويت على الحكم شهد قصر السيف عدة توسعات حيث تضاعفت مساحة ‏ ‏البناء كثيرا وأضيفت مبان أخرى إليه .‏

وكان أول من قام بتجديده عام 1917 هو الشيخ سالم المبارك الصباح الحاكم التاسع ‏للكويت والذي امتدت فترة حكمه أربع سنوات وكتب على إحدى بواباته الداخلية العبارة ‏ ‏المشهورة:

” لو دامت لغيرك ما اتصلت اليك “

وفى عهد الشيخ عبد الله السالم الصباح الحاكم الحادي عشر للكويت والذي امتدت ‏ ‏فترة حكمه من عام 1950 إلى عام 1965 جاء التجديد الثاني لقصر السيف كي يتماشى مع ‏ العصر الحديث والتطورات التي طرأت على وسائل الحياة والكويت معا وبدأ العمل في ‏هذا التجديد في عام 1961 وفى نهاية عام 1962 أصبح البناء منتهيا وأطلق عليه ‏‏الديوان الأميري .‏

وأخذ بناء قصر السيف الطابع المعماري الإسلامي نظرا لاستخدام الأقواس والزخارف ‏‏الإسلامية والشبابيك والمشربيات المميزة إضافة إلى مراعاة التراث الكويتي وعوامل ‏ البيئة المحلية.‏

واستخدمت في بنائه المواد الأولية المحلية البسيطة من الطين وحجر ‏ البحر والطابوق الجيري والأخشاب والمعادن . ‏

ومن أشهر معالم الديوان الأميري والتي أضيفت في عهد الشيخ عبد الله السالم ‏ الصباح عام 1964 برج الساعة الموجود في أعلى البناء والمحاط بالسيراميك الأزرق ‏‏أما قمة البرج فمطلية بصفائح الذهب في حين تزين أسفل البرج نوافذ زجاجية صغيرة ‏ ‏والساعة الموجودة في هذا البرج ذات أجراس.‏

ومن ابرز واهم الأحداث التاريخية التي شهدها الديوان الأميري بقصر السيف في ‏‏هذه الفترة إلغاء اتفاقية الحماية البريطانية وإعلان استقلال الكويت في 19 يونيو ‏ عام 1961 والتصديق على دستور دولة الكويت وصدوره في قصر السيف في 11 نوفمبر عام ‏ ‏1962 وذلك في عهد الشيخ عبد الله السالم الصباح رحمه الله .‏

علم الكويت على مبنى قصر السيف بمناسبة اعلان الاستقلال عام 1961

ومع التطور الحضاري الكبير الذي شهدته الكويت في جميع مناحي الحياة أصبحت ‏‏الحاجة ضرورية لتوسعة مبنى الديوان الأميري وبشكل يتناسب مع مكانة دولة الكويت ‏‏المرموقة بين دول العالم لذا باشرت الدولة تنفيذ إعمال مشروع الديوان الأميري ‏الجديد في عام 1987.

وجاء التحدي الكبير بعد كارثة عدوان النظام العراقي ‏ الغاشم على دولة الكويت إذ تعرضت مباني قصر السيف القديم للسلب والنهب والدمار ‏والحريق كما تعطلت إعمال مشروع تنفيذ مباني الديوان الأميري الجديد.

ومنذ الأيام الأولى لتحرير دولة الكويت سارعت الحكومة في إعداد خطة عاجلةلإعادة الأوضاع في المشروع إلى ما كانت عليه قبل العدوان وبالفعل عادت الحياة تدب ‏‏في إرجاء المشروع كسابق عهدها .‏

وخلال تلك الفترة انتقل سمو أمير البلاد الشيخ جابر الأحمد الجابر وسمو ولي ‏‏العهد الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح من مبنى قصر السيف إلى قصر بيان الذي ‏ ‏يضم قصر المؤتمرات .‏

والمعروف أن ديوان صاحب السمو أمير البلاد وديوان سمو ولي العهد ظلا متلازمين ‏‏منذ عام 1963 حتى يومنا هذا عندما كانا في قصر السيف وعندما انتقلا إلى قصر بيان ‏الذي شيد في الأصل ليكون مقرا للمؤتمرات وضيوف الدولة .‏

وبعد فترة توقف دامت عدة سنوات شهد قصر السيف في يوليو عام 2000 أول نشاطاته ‏ ‏الرسمية عندما قام سمو ولي العهد الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح بافتتاح مقر ديوانه في القصر ليعود كما كان حاضرا عبر السنين في ذاكرة الكويتيين مقرا للحكم .‏

كما بدأ مجلس الوزراء اعتبارا من 23 يوليو عام 2000 أولى جلساته في القصر برئاسة الشيخ سعد حيث أعلن انتقال جهاز الأمانة العامة لمجلس الوزراء إلى ‏ ‏قصر السيف في خطوة أولى تبعتها التحاق باقي إدارات الأمانة العامة لمجلس الوزراء .‏

وأصبح قصر السيف اليوم من أجمل وابرز المباني المعمارية في الكويت .‏ وعلى الرغم من أن القصر الحالي أدخلت في عملية تشييده احدث الطرق والوسائل ‏ المعمارية والمدنية التي تواكب العصر الحديث فانه لا يزال محافظا على أصالته ‏‏وطابعة المتميز وصبغته التاريخية التي تفوح من بين جدرانه عبق الماضي نظرا لما ‏‏يحتويه مبنى القصر القديم من معالم قديمة متمثلة بالشبابيك والمشربيات المميزة ‏‏إضافة إلى برج الساعة الموجودة في أعلاه .‏

وبلغت تكاليف إعادة اعمار قصر السيف نحو 156 مليون دينار كويتي شاملة التصميم ‏ والتنفيذ والتأثيث في حين تبلغ مساحة أرضه الطبيعية 44 ألف متر مربع أما مساحة ‏ ‏الأرض المدفونة من البحر 166 ألف متر مربع ويحتوي قصر السيف بجزأيه القديم والحديث على 10 مبان مرتبطة جميعها بممرين ‏رئيسيين داخل المباني أولهما للخدمات والآخر للموظفين كما انه مزود بممر مشاة ‏ ‏كهربائي يبلغ طوله 800 متر تقريبا وهذا القصر محاط بسور خارجي من جهة شارع الخليج ‏ ‏العربي وله خمس بوابات مزودة بأحدث أجهزة الأمن والسلامة إضافة إلى بحيرة‏ اصطناعية من جهة البحر مزودة بأبراج حراسة .‏

ويتميز القصر بساحاته الخضراء التي يبلغ مساحتها 20 ألف متر مربع ويوجد فيها ‏ ‏45 ألف شجيرة و85 ألف نبتة و1050 حوض زراعة .‏

وبعد مرور قرن من الزمان فان مبنى قصر السيف الذي تعاقب عليه سبعة من حكام ‏ ‏الكويت وهم على التوالي الشيخ مبارك الصباح والشيخ جابر بن مبارك الصباحجابر ‏ ‏الثاني ) والشيخ سالم المبارك الصباح والشيخ احمد الجابر المبارك الصباح والشيخ ‏ عبد الله السالم الصباح والشيخ صباح السالم الصباح ثم سمو أمير البلاد الشيخ جابر ‏ ‏الأحمد الجابر الصباح حيث كانوا يقودون دفة الحكم وإدارة البلاد في هذا المبنى ‏‏العتيد يظل شاهدا على الدور التاريخي البارز لهؤلاء الحكام الذين تركوا بصمات لا ‏ ‏تمحى من تاريخ هذه البلاد .‏

وسجل قصر السيف على مدى هذه السنوات الطويلة مجموعة من الأحداث حيث قام بزيارة ‏ هذا القصر مجموعة من الشخصيات التاريخية ورؤساء الدول لمقابلة قادة الدولة في ‏ ‏حينها كما انه ارتبط بتاريخ الكويت والتي مرت عليها ظروف كثيرة استطاع قادتها أن ‏يحافظوا على مسيرة هذه البلاد وان يوصلوها إلى شاطئ الأمان.

قصــــــر بيــــــان

النشأة:

ذكرالسعيدان رحمه الله في موسوعته الكويتية المختصرة ص252 عن قصر بيان:

قصرمن الطين بناه الشيخ أحمد الجابر جنوب حولى ليكون منتجعا له ومتنزها في الربيع وليالي الصيف، هو أطلال اليوم.

ويعد قصر بيان أحد القصور الأميرية في الكويت افتتح القصر عام 1986 بمناسبة مؤتمر الدول الإسلامية الخامس وتبلغ مساحة القصر 1,399.500 متر مربع، وهو المقر الرئيسي للمؤتمرات الدولية التي تشهدها الكويت.

كان القصر قديما سكنا صيفيا للشيخ أحمد الجابر الصباح ومتنزها في الربيع إلا أنه حاليا مجدد بالكامل وهو أحد الصروح المعمارية في الكويت، يضم القصر مبنى قاعة المؤتمرات إلى 18 مبنى في 6 مجمعات ومسجد بقبة ذهبية يتسع 1.200 مصلي.

يعتبر من أبرز الانجازات العمرانية في دولة الكويت و يتميز القصر بشكله المعماري المميز الذي تم فيه المزج بين الشكل المعماري المعاصر و الفن الإسلامي القديم المتمثل في الزخارف الإسلامية التي تزين التصميم الداخلي للمباني و لمسات جميلة من الفن الأندلسي ، و هو ما نراه في النوافير الرائعة التي تزين المداخل الرئيسية لمباني القصر.

يتكون قصر بيان من مبنى قاعة المؤتمرات ، و الخيمة الأميرية و ستة مجمعـات ، كل مجمع يتكون من ثلاثة مباني بمجموع 18 مبنى ، بالإضافة إلى مبنى القيادة الأمنية ، ومواقف سيارات خاصة لكل من هذه المباني.

ويوجد في القصر محطة خاصة للخدمات تقوم بتوزيع جميع الخدمات على المباني من مياه مبردة للتكييف و مياه الشرب ، ومكافحة الحريق ، ومياه الري والشبكة التلفزيونية الداخلية ، و نظام المتابعة الأوتوماتيكي للمباني ،وذلك عن طريق نفق الخــدمات بطول 2.6 كم.

و يوجد في القصر مبنى قاعة المؤتمرات الذي يتكون من ثلاث قاعات اجتـماعات ، ومسرح يمكن تحويله إلى قاعة مؤتمرات يسع 1000 شخص مزود بمصاعد هيدروليكية ،حيث يمكن تغيير أوجه الاستـفادة من ، القاعة وكذلك التحكم بخشبة المسرح و مزود بنظام إضاءة خاص ، ويتكون المبنى أيضاً من قاعة احتـفالات وصالون استقبال و قاعة صحافة و مكتبة ، و يحتوي أيضاً على الجناح الخاص لمكتب حضرة صاحب السمو أمير البلاد و العديد من المكاتب الإدارية.

ومن المنشآت الهامة و الرئيسية في قصر بيان الخيمة الأميرية و التي أنشأت عام 1991 م وذلك بعد التحرير مباشرة ، وبأمر من صاحب السمو أمير البلاد الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح طيب الله ، ثراه بمساحة و قدرها 3800 متر مربع ، وتحتوي الخيمة الأميرية على قاعة احتفالات بسعة 500 شخص ، وقاعة مؤتمرات تسع 265 شخص ، وعدد ثلاث قاعـــات كصالون استقبال ، والخيمة الأميرية مزودة بكل ما يلزم من الخـدمات الرئيسية من تكييف و تدفئــة مركزية عن طريق شبكة المياه المبردة و الحارة ، و وحدات دفع الهواء ، و كذلك نظام مـكافحة الحريق المتصل بالشبكة المركزية و المضخة الرئيسية و كذلك مولد كهربائي احتياطي.

الخيمة الأميرية بقصر بيان 

يحتوي قصر بيان أيضاً على مهبط لطائرات الهليكوبتر ، ومسجد يتميز بطابع إسلامي مميز و بقبة ، ذهبـية و يتسع المسجد لعدد 1200 مصلي.

و في إطار أعمال البناء و التوسعة لقصر بيان و هي ما يسمى بقصر بيان  المرحلة الثانية ،فقد تم إنشاء كل من مبنى قاعة التحرير الذي يستخدم للحفلات الكبرى والمؤتمرات الدولية ، و مبنى قصر الضيافة الجديد لاستقبال ضيوف الدولة الكرام ، وديوان أسرة آل صباح.

قصــــر العـــدل

صرح العدالة الشامخ

تتميز السلطة القضائية في دولة الكويت بالاستقلال الذي لم يحدث أن شابه تدخل من السلطات الأخرى في البلاد.

ونزاهة القضاء أصبحت سمة بارزة للمجتمع الكويتي منذ نشأته ويعد مبنى قصر العدل الذي يقع وسط مدينة الكويت واحداً من أحدث صروح العدالة في العالم من حيث ضخامة البناء واتساعه لمعظم الهيئات القضائية والأجهزة المعاونة لها.

تم إنجاز هذا الصرح الضخم على أحدث نظم الفن المعماري مع احتفاظه بالطابع المميز للعمارة العربية الإسلامية.

وهو مبنى حكومي تابع للسلطة القضائية ويقع في محافظة العاصمة .. مدينة الكويت .. الفبلة شمالاً شارع أبو بكر الصديق وشرقاً شارع علي السالم وجنوباً شارع فهد السالم وغربا شارع الهلالي .

تم افتتاحه في عام 1986 م في عهد الشيخ جابر الأحمد الصباح  .

ويتكون الممبنى من سردابين و 8  طوابق ومبنى منفصل ” مبنى خدمة التقاضي ” وأما مكونات القصر الإدارة العامة للتنفيذ والنيابة الكلية وإدارة الأقلام الجزائية ورئاسة النيابات المحامين العامين ومكتب النائب العام والمحكمة الكلية ومحكمة الاستئنناف العليا ومحكمة التمييز والمحكمة الدستورية وجهاز حماية المديونيات وأخرى.

ولقد تعرض المبنى للتلف والدمار لبعض ردهاته إثر تعرض دولة الكويت للغزو العراقي سنة 199  وتم إعادة اعماره وإصلاحها بعد التحرير سنة 1992 وإعادة افتتاحه من جديد ليعود للجمهور كسابق عهده وقد حصل له الكثير من التغيرات منها كان هناك نافورة كبيرة أمام المبنى تم إزالة نصفها وبني مبنى خدمة التقاضي وكان فيه عدة إدارات مثل الأحوال الشخصية التوثيقات الشرعية ونيابة المخدرات ونيابة الأموال العامة ونيابة الشئون التجارية . 

قصـــر دســـمان

صورة جوية لقصر دسمان  سكن الشيخ أحمد الجابر حاكم الكويت منذ عام 1921

بناه الشيخ جابر المبارك الصباح حاكم الكويت الثامن رحمه الله في عام 1904م في رأس عجوزة ثم أكمله الشيخ أحمد الجابر رحمه الله حاكم الكويت العاشر في عام 1930م.

وكان في البداية كاستراحات ، ثم انتقل إليها الشيخ احمد الجابر وجعله المقر الرسمي وله فيها قصر كبير يخص عائلته وبداخل السور سبعين بيتا يسكنها الخدم والعبيد والمرافقون.

يعتبر القصر المقر الرسمي لتجمعات أبناء وأحفاد الشيخ أحمد الجابر الصباحعلى الرغم من إنهم تركوا الإقامة فيه، عدا  الشيخ جابر الأحمد الصباح  حيث إنه كان يسكن بالقصر حتى وفاته.

وما زال بعض من أبنائه يسكنون فيه. يعتبر حالياً أحد القصور التاريخة بالكويت كما أنه  ما زال محافظاً على البناء القديم الذي بني فيه مع بعض التطورات الطفيفة .

كان في دسمان حوالي خمس عشر بركة ماء يجمع فيها ماء المطر ، والماء العذب وفي البيوت كانت توجد آبار تستخدم للغسيل .

الكهرباء دخلت القصر بالأربعينات وكانت هناك ماكينة كبيرة للكهرباء تغذي دسمان وأخري خاصة للماء.

البواية الداخلية للقصر

ويقع القصر على شارع الخليج العربي بالقرب من أبراج الكويت .

سبب التسمية : سمي قصر دسمان نسبة إلى الدسم و كثرة الولائم (الذبائح) التي تقام في القصر على شرف ضيوف الشيخ أحمد الجابر الصباح .

ماذا قال أمين الريحاني عن قصر دسمان في كتابة ملوك العرب خلال رحلته للكويت؟

” ودخلت القصر في الكويت كأني بدوي لم ير في حياته قصرا جميلا، تزينه الأعمدة والقناطر، ولم يجلس مره في قاعة مفروشة بالفاخر من الرياش. وعندما جاء الخدم الواحد بعد الآخر يحملون الأطباق، فوضعوها على السجادة وجلست أنا ورفيقي إليها فتنت بما أحاط صحفة الأرز من الألوان المطبوخة بالبقولات.

خرجت إلى الإيواء ذي العمد، المشرف على الخليج ، فأخذت بمشهد البحر والسفن المسربلة بضوء القمر وظلت حتى منتصف الليل جالسا في كرسي هندي، وأنا في ثوب النوم ، جلسة أمريكية – وما اخلق ذاك الكرسي بها- رافعا للقمر رجلي، مطلقا العنان للذيذ الأحلام. فما أحسست بهواء البحر البارد الرطب الأبعد ساعة، فدخلت وأنا ارتعش إلى غرفة النوم .” 

فترة الغزو

وقعت معركة دسمان في فجر الثاني من أغسطس 1990م بين حرس القصر والقوات العراقية، وقتل الشهيد فهد الأحمد عند بوابة قصر دسمان وأطلق عليه البعض شهيد دسمان.

قصـــر مشـــرف

هو قصر كويتي يقع في منطقة مشرف في الكويت بناه الشيخ مبارك الصباح ..  وقد تم ترميمه في بداية الأربعينات من القرن العشرين بالطين وفي عام 1957 أعيد بناءه على يد الشيخ عبد الله المبارك الصباح .

وسمي القصر باسم مشرف لأنه يقع على ربوة تشرف على المنطقة التي حولها.

التأسيس:
ذكر السعيدان (رحمه الله) عن القصر في موسوعته الكويتية المختصرة ص1514:
مشرف هو تل جنوب منطقة الجابرية وهو مرتفع لدرجة أن من يعلوه يرى مشارف المدينة ويشرف عليها، أسس فيه الشيخ مبارك الصباح قصرا للنزهة ، آل فيما بعد إلى الشيخ عبد الله المبارك الذي أسس فيه مسجدا سنة 1372ه 1951م.

ويقيم فخامة الشيخ عبد الله المبارك الصباح، وهو خير سلف لخير خلف في مشرف أغلب أشهر السنة.

قصـــر نــايــــف

معنى نايف: تل رملي : كل مرتفع نايف ، من النوف والشموخ.

التأسيس:
بني القصر في سنة 1920م  في عهد الشيخ سالم المبارك الصباح من الطين على صيهد نايف.

التجديد:
تم تجديد القصر ببناءالأسمنت والطابوق بدلا من الطين في سنة 1950م
استخداماته:
استخدمته مديرية الأمن العام بعد التجديد ، وتحول اليوم إلى محافظة العاصمة.

مبنى الشرطة والأمن العام في قصر نايف 


مدفع إفطار رمضان في قصر نايف

قالوا عنه:

قال ديكسون عنه من خلال وصفه لمدينة الكويت في كتابة الكويت وجاراتها (ترجمة د.فتوح الخترش) ص26:

وهذا الوصف لايكتمل دون الإشارة إلى المبنى الجديد الرائع بالقرب من دروازة نايف ، والذي تتخذ منه إدارة الأمن العام مقرا لها. .

قصر الشــيخ خــزعل

هو قصر في مدينة الكويت بناه في عام 1916 الشيخ خزعل الكعبي أمير المحمرة بعد أن أهداه الشيخ مبارك الصباح قطعة أرض فضاء في منطقة     . دسمان 

واستملك القصر في الثلاثينيات من القرن الماضي أحمد محمد الغانم كما قام الشيخ   عبد الله الجابر الصباح  بشراء ديوان الشيخ خزعل.

أقيم في القصر أول متحف في تاريخ الكويت عام 1957 وفي عام 2008 قام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب باستملاك  القصر بغرض تجديده.

تميز القصر بالطراز الفارسي مما جعله مميزاً مقارنة بالبناء الكويتي البسيط كان القصر ذو طابقين، و بني في كل ركن من أركانه الأربعة برج دائري.

2 Responses

  1. abderazakzaher

    جيد وممتاز شكرا على هذه الاخبار السارة واتشرف بزيارة موقعكم
    شكرا للكويت
    شكرا لكم على جهودكم
    وفقكم الله..

    رد
  2. abderazakzaher

    جيد وممتاز شكرا على هذه الاخبار السارة واتشرف بزيارة موقعكم
    شكرا للكويتجيد وممتاز شكرا على هذه الاخبار السارة واتشرف بزيارة موقعكم
    شكرا للكويت
    شكرا لكم على جهودكم
    وفقكم الله….

    رد

اترك رد