الغزو العراقي لدولة الكويت

اهلا وسهلا بكم زوارنا الاعزاء زوار موقع الكويت kwt32 سنتعرف خلال هذا المقال على الغزو العراقي لدولة الكويت

وما الاسباب التي دفعت العراق لاحتلال الكويت وكيف تم تخرير الكويت من قبضة العراق

fd

 

أجتياح الكويت :

مع خيوط الاولى لفجر الثاني من أغسطس 1990م أستيقظت الكويت على أصوات الدبابات والمدافع العراقية التي توغلت في عمق الاراضي الكويتية ، ودارت العديد من المعارك في أنحاء متفرقة في الكويت بين القوات الكويتية والجيش العراقي حتى تلقت القوات الكويتية أمرا بالانسحاب ، ودارت العديد من الأشتباكات حول قصر دسمان بين قوات الحرس الاميري و القوات العراقية .

وقامت القوات العراقية بالسيطرة على المراكز الرئيسية في شتى أنحاء الكويت وأعلنت ضم الكويت الى الاراضى العراقية وأعتبارها محافظة من محافظات العراق 19 وقامت بتنصيب حكومة صورية برئاسة علاء حسين وتم تغيير العديد من أسماء المناطق الكويتية من قبل الجيش العراقي .

                       الغزو1         الغزو2          مجلس الامة

                       المطار         الغزو6          الغزو8

أسباب الغزو :

تذرعت العراق في العدوان على الكويت بذريعة أن الكويت ومعها الامارات غرقت السوق العالمية بالنفط مما تسبب في أنخفاض أسعاره بالتالي خسارة العراق بلايين الدولارات علما بأن حصة الكويت والامارات من الانتاج العالمي في تلك الفترة غير كافية لأغراق السوق العالمية فلقد عمد العراق الى أثارة الخلاف مع الكويت حول القضايا الحدود والنفط وقد عملت الكويت دائما بكل الطرق على حل المشكله وكان النظام العراقي يصعد الخلاف والازمة .

ردود الافعال :

وبعد ساعات من أجتياح العراقي لدولة الكويت طالبت الكويت بعقد أجتماع طارئ لمجلس الامن وتم شجب الاجتياح وطالبت بأنسحاب العراق ، وفي 3 أغسطس عقدت الجامعة الدول العربية أجتماعا طارئا ، وفي 6 أغسطس أصدر مجلس الامن قرار بفرض عقوبات أقتصادية على العراق .

موقف دول العالم :

رفضت معظم دول العالم العدوان العراقي الاثم على دولة مستقلة تتمتع بعضوية منظمات دولية وأقليمية وسعى العديد من رؤساء الدول العربية وغير عربية والامين العام للامم المتحدة السابق خافيير بيريز الى أقناع الرئيس العراقي صدام حسين بسحب قواته من الكويت وأعادة الوضع فيها الى ما كانت عليه قبل الثاني من أغسطس عام 1990م ولكن دون جدوى وبدأ العراق بمحاولاته الاعلامية لربط مسألة أجتياح الكويت بقضايا الامة العربية فأعلن العراق أن أي أنسحاب من الكويت يجب أن يصاحبه أنسحاب سوري من لبنان وأنسحاب أسرائيلي من الضفة الغربية وقطاع غزة وهضبة الجولان .

الكويت أثناء الاحتلال :

بدأت القوات العراقية بعمليات واسعة النطاق من السلب والنهب شملت جميع مرافق الكويت وبدأت حمله منظمة لنقل ما تم الاستحواذ عليه الى العراق كذلك أرتكب الجيش العراقي العديد من الجرائم في الكويت كعمليات الاعتقال والتعذيب والاعدام بدون محاكمة وكانت عمليات الاعدام تجري في ساحات عامة أو أمام منزل الضحية وبحضور أسرته مما أضطر الالاف الى مغادرة الكويت هربا من ألة القتل العراقية التي لم تفرق بين عسكري ومدني وشيخ طاعن بالسن وطفل صغير .

رفض الشعب الكويت الخضوع لهذا الاحتلال وتمسك بسيادة وأستقلال الكويت ومن أجل ذلك ضحى الكثيرون من أفراد الجيش و الحرس الوطني والداخلية وغيرهم من أفراد الشعب الكويتي بأرواحهم وأستشهدوا وهم يدافعون عن أرض الكويت . كما سارت المظاهرات التي قادتها المرأة الكويتية منذ الايام الاولى ترفض فيها الغزو العراقي .

وقام العديد من المقيمين الفلسطينين بعمليات النهب والسرقة المنازل و التعاون مع الجيش العراقي وأمداده بالمعلومات عن العسكريين الكويتيين وتكاتف أهل الكويت وشبابها الى مجموعات منظمة للقيام بالعديد من المهام منها توزيع الاغذية والخبز على المواطنين ومنها أزالة النفايات وحرقها ومنها أدارة الجمعيات التعاونية وحراسة الاحياء ومنهم من قام بعمليات قتالية لمقاومة الغزاة (المقاومة ) حيث لحقت بالجيش العراقي الذعر والخوف وقامت بمهاجمة كبار ضباط العراقيين .

لقد ظهرت الوحدة الوطنية في صمود الشعب الكويتي ووقوفها صفا واحدا ضد المحتل وبرزت الوحدة الوطنية في أتفاق في الداخل والخارج من أجل تحقيق هدف واحد مشترك وهو طرد المحتل وعودة الشرعية الكويتية .

                                   قصر السيف  الغزو4  الغزو6

مؤتمر جدة الشعبي :

عقد المؤتمر الشعبي في الفترة ما بين 13 – 15 أكتوبر 1990 في منطقة جدة في المملكة العربية السعودية وقد حضر المؤتمر العديد من الشخصيات الكويتية وكان المؤتمر رسالة واضحة الى كل من يحاول أن يشكك في وحدة الشعب الكويتي وصلابته والتفافه حول قيادته الشرعية والقى كلمة كلا من سمو الامير الشيخ جابر الاحمد الصباح وسمو الشيخ سعد العبدالله الصباح وعبدالعزيز الصقر ممثل المؤتمرين وعبدالرحمن خالد الغنيم الامين العام للمؤتمر الشعبي .

موقف الدول العربية من حرب تحرير الكويت :

أجتمعت الدول العربية وتباينت مواقفها من الحرب بين مؤيد ومعارض ومن الدول المعارضة  الاردن – السلطة الفلسطينية – موريتانيا – اليمن – السودان – ليبيا  اما الدول المؤيدة فهي البحرين و قطر و لبنان و عمان وسوريا والمغرب والمملكة العربية السعودية و جمهورية مصر والامارات العربية المتحدة اما الدول المتحفظة فهي الجزائر وتونس .

وفي تاريخ 29 نوفمبر 1990م صدر قرار مجلس الامن رقم 678 والذي حدد فيه موعد نهائيا للعراق لسحب قواته من الكويت والا فأن قوات التحالف سوف تستعمل كل الوسائل لتطبيق القرار .

وتشكل التحالف العسكري الذي يضم 34 دولة وبدأت الحشود العسكرية تكتمل في المملكة العربية السعودية .

          جامعة الدول العربية  مجلس الامن  الغزو28  الغزو29

حرب تحرير الكويت (عاصفة الصحراء):

في مطلع فجر 16 يناير1991م أي بعد يوم واحد من أنتهاء المهلة النهائية التي منحها مجلس الامن للعراق شنت قوات التحالف حملة جوية مكثفة وواسعة النطاق شملت العراق كله من الشمال الى الجنوب وقام العراق بالرد على هذه الحملات الجوية بتوجيه سبعة من صواريخ سكود الى أهداف داخل أسرائيل محاولا جر أسرائيل الى الحرب بالاضافة الى أطلاق صواريخ سكود على كل مدينتي الظهران والرياض السعودية .

وفي 29 يناير 1991م قامت القوات العراقية بأحتلال والسيطرة على مدينة الخفجي السعودية ولكن قوات الحرس الوطني السعودي بالاضافة الى قوة قطرية تمكنتا من السيطرة على المدينة .

وفي 24فبراير 1991م بدأت قوات التحالف توغلها في الاراضي الكويتية والعراقية وتم تقسيم الجيش البري الى ثلاث مجاميع رئيسية بحيث تتجه المجموعة الاولى لتحرير مدينة الكويت بينما تقوم الثانية بمحاصرة جناح الجيش العراقي في غرب الكويت وتقوم المجموعة الثالثة بالتحرك وتدخل جنوب الاراضي العراقية لقطع كافة الامدادات للجيش العراقي .

وفي 26 فبراير 1991م بدأ الجيش العراقي بالانسحاب بعد أن  قاموا بعتقال المدنيين من منازلهم ومن الشوارع والاماكن العامة وتم ترحيلهم الى العراق ولا يزال هناك اكثر من 605 اسير من الكويتيين والغير كويتيين لم يطلق سراحهم ولم يتم الارشاد اليهم من قبل النظام العراقي وما زال مصيرهم مجهول ، كذلك قام الجيش العراقي بأشعال النار في أكثر من 737 بئر نفط وشكل خط طويل من الدبابات والمدرعات وناقلات الجنود على طول المعبر الحدودي الريئسي بين العراق والكويت وقصفت قوات التحالف القطاعات العسكرية المنسحبة من الكويت الى العراق وسمى هذا الطريق فيما بعد بطريق الموت .

وفي 27 فبراير 1991م أعلن الرئيس الامريكي جورج بوش عن تحرير الكويت قائلا: ” الكويت أصبحت محررة وأن الجيش العراقي قد هزم “

       الغزو30      خطط الحرب      الغزو31       الغزو32

       الغزو33      الغزو34      خريطة الحرب1       التحرير

ما بعد تحرير الكويت :

وبعد عودة الحكومة الشرعية الكويتية الى وطنها بعد تمام تحريرالكويت وضعت خطة شاملة لأعادة تعمير الكويت التي كانت مدمرة في معظمها ومنشأتها الاساسية معطلة وبنيتها الاساسية شبه مشلولة ونجحت في تنفيذ خطة وأطفاء أخر بئر نفطية من الابار التي كان العراقيون قد أشعلوا النار فيها كما عملت الدولة على تطهير البيئة البرية والبحرية من عشرات الملايين الالغام التي زرعها الجيش العراقي وراح ضحيتها مئات الابرياء وسارعت الدول العربية والاجنبية بعد التحرير مباشرة الى أعادت فتح سفاراتها في دولة الكويت للتأكيد على العلاقات الجيدة التي تربط هذه الدول بدولة الكويت .

             اطفاء اخر بئر   الابار    الغزو35

جهود القيادة الشرعية الكويتية خلال فترة الاحتلال :

–         جهود سمو الشيخ جابر الاحمد الصباح فترة الاحتلال :

منذ لحظات الاولى للغزو والشرعية الكويتية المتمثلة في سمو الشيخ جابر الاحمد في حالة عمل متواصل ليل ونهار ووفق تخطيط هادف ومتزن وجهود دؤوبه وعطاء لا ينضب وتحركات دائمة ومستمرة وقد تعددت جهود سمو الشيخ جابر الاحمد ومساعيه ما بين حضور المؤتمرات والمحافل الدولية و المشاركة فيها ناقلا اليها كلمة الكويت وخطابها الرسمي والشعبي والتباحث مع رؤساء الدول لذا كان التأكيد و الاصرار على أن الكويت لا بد أن تعود بكامل ترابها وبحارها وأجوائها كما كانت واحة أمن وأمان وسلام وأستقرار .

–         جهود سمو الشيخ سعد العبدالله الصباح فترة الاحتلال :

منذ اللحظات  الاولى للغزو في الثاني من أغسطس 1990 تابع الموقف بكل رباطة جأش مع وزرائه من غرفة العلميات العسكرية بوزارة الدفاع ولما تبين له زيادة كثافة القوات العراقية وتسليحها وأندفاعها السريع الى قلب مدينة الكويت أدرك على الفور أن الهدف هو القاء القبض على سمو الامير الشيخ جابر الاحمد وتصفية رموز القيادة السياسية للكويت وحينذاك كان حاسما في أتخاذ قرار حماية سمو أمير البلاد لأن حياته هي حياة للكويت بأسرها بوصفه رمزها ونجح بأقناع سمو الامير بمغادرة قصر دسمان حيث كان يفضل البقاء مع شعبه .

ومن مقر حكومة الكويت المؤقت في الطائف بالمملكة العربية السعودية تابع الشيخ سعد العبدالله أحوال المواطنين الصامدين داخل الكويت ومدهم بالمساعدات المختلفة كذلك القيام بالمباحثات مع رؤساء الدول العربية والاجنبية لدعم القضية الكويتية والتخطيط لتحرير البلاد وأستطاع الشيخ سعد بعد التحرير الكويت أن يعيد الامور الى نصابها في زمن قياسي من أعادة أعمار مرافق الكويت .

ومن كلمات سموه في المؤتمر الشعبي الذي عقد في جده أبان الاحتلال العراقي لدولة الكويت  ” أخواني وأبناء وطني أذا كان التحرير هو هدفنا الاول والاخير في هذه المرحلة المصيرية من تاريخ وطننا العزيز فأن الوحدة الوطنية هي سبيلنا الى التحرير وهي سلاحنا الاهم والاقوى فلا تحرير دون وحدة وطنية فلنحرص عليها ونصونها فهي القاعدة الصلبة التي سنبني عليها كويت المستقبل “.

عواقب الغزو العراقي على الكويت :

النتائج الاقتصادية :

–         أشعال وتدمير أبار النفط والغاز الطبيعي أدى الى وقف الانتاج .

–         تدمير المؤسسات والمنشأت الحكومية والبنية التحتية الكويتية .

–         تكاليف حرب تحرير الكويت .

النتائج السياسية :

–         أنقسام الصف العربي .

–         وجود دائم لقوات أجنبية في جميع دول الخليج العربي.

النتائج الاجتماعية :

–         تعرض الشعب الكويتي لتعذيب والاسر والقتل.

–         الاضطرابات النفسية لبعض الاسرى .

النتائج البيئية :

–  تعرض الكويت والدول المجاورة لأحد أسوء الكوارث البيئية بحرق أبار النفط مسببة غيمة سوداء غطت سماء الكويت وتلوث الجو والهواء فقد وصل مدى الدخان ليصل الصين والهند كما أدت الحرائق النفطية الى أنبعاث العديد من المركبات السامة والمضرة بصحة الانسان كذلك تعمد الجيش العراقي بضخ النفط في مياه الخليج العربي وتأثر الكائنات البحرية تأثيرا كبيرا بهذا التلوث ولا تزال دول الخليج متأثرة .

ونتج عن تدمير الابار النفط تكون بحيرات نفطيه لها تأثيرها المباشر على التربة وجعلها غير صالحة للحياة النباتية والحيوانية وتمت السيطرة على جميع الابار المحترقة بمشاركة 27 فريقا دوليا متخصص في أطفاء حرائق النفط وقد تم السيطرة على الحرائق بسرعة قياسية مقارنة بالتقديرات الاولية التي وضع بعضها الحاجة الى خمس سنوات لأطفاء الابار وتم الانتهاء من أطفاء أخر بئر في 6 نوفمبر 1991م وشمل سمو الشيخ جابر الاحمد أمير البلاد برعايته أطفاء أخر بئر محترق .

                                 الغزو37   طير    الغزو38

2 Responses

  1. abderazakzaher

    اهم شيئ هو ان الاوضاع رجعت كما هي لكن سؤال من فضلك يا اخي ما هو السبب لوقوع هذه المعركة؟

    رد

اترك رد