السياحة فى الكويت

المعالم السياحية في الكويت

سوف نتناول بعد ذلك كافة المعالم المذكورة في هذا المقال بالتفصيل والحديث والتصوير واكننا هنا نوجزها كمادة بحثية وتكوين صورة عامة وسريعة على معالم كويتنا .

تعتبر مدينة الكويت عاصمة حضارية كبيره تتميز بمبانيها الشاهقه الارتفاع وفنادقها الفخمة وشوارعها الواسعة وحدائقها ومنتزهاتها الجميلة ومن أبرز معالمها برج المواصلات ( برج التحرير ) وأبراج الكويت المستوحاه من مرشة ماء الورد العربية وهى تعتبر معلما سياحيا وقصر السيف العتيق الذى شيد فى عام 1896 ويضم فى داخلة فسيفساء من التراث الاسلامي الرائع .
أما المتحف الوطنى فقد أعيد بناء جزء منه وهو الآن مفتوح للزوار وفى حى الجابرية يوجد متحف طارق رجب الذى يعرض فيه مجموعته الخاصه من الكنوز الاسلاميه للجمهور.
وعلى مقربة من المتحف الوطنى يقع بيت السدو وبيت البدر جنبا الى جنب على شارع الخليج العربى وهما يمثلان آخر ما تم حفظه من مساكن الكويت ما قبل النفط وقد أصبح مركزا لعرض الفنون اليدويه وبيع السلع العربية التقليدية ويستطيع الزائرون مراقبة النسوه البدويات وهن يقمن بالحياكة على النول لعمل السجاد اليدوى والحقائب التى توضع على ظهور الجمال .

كما أن بوابات سور الكويت القديم تركت على حالها كنصب تذكارى لماضى الكويت بعد هدم تلك الأسوار وقيام الكويتيين بتحويل أرضهم الصحراويه القاحلة الى مدينه رائعة مفعمه بالحياه.
أما السوق القديم فهو يعطى ملمسا من ملامح الكويت القديمة حيث لا يزال يوجد البعض من التجار الذين يقومون بعرض سلعهم فى دكاكين تقليديه فى هذا السوق وكذلك سوق السمك الحديث فى منطقة الشرق.
اما بالنسبه للعائلات فتستطيع أن تستمتع بعطلاتها فى العديد من الحدائق العامة والمنتزهات والملاهى التى تلبى احتياجات الأعمار المختلفة مثل المركز العلمى الوحيد من نوعه فى الشرق الأوسط ومدينة الملاهىفى الأحمدى وحديقة الشعب وشوبيز ومتحف العلوم والتاريخ الطبيعي وغيرها.

ومن المعالم السياحية كذلك فى مدينة الكويت النوافير الموسيقية والجزيرة الخضراء وحديقة الحيوان وسوق البورصة ومسجد الدولة ” المسجد الكبير ” الذى تبلغ مساحته 50000 متر مربع وتكلف بناؤه 50 مليون دولار امريكي ومسجد فاطمة ومبنى وزارة العدل ومجلس الأمة والقبة الفضائية وبرج الساعة لقصر السيف ذى القبة الذهبية ومجمع البنوك وسوق الذهب وسوق السجاد الذى يعطيك لمحات عن الأسواق العربية القديمة ومراكز التسوق الحديثة مكيفة الهواء فى جميع أحياء الكويت حيث تجد فيها جميع طلباتك . هذا علاوه على أن التسوق فى الأسواق التقليدية ممتع ومريح كما أن تنوع البضائع فى الأزقة الصغيرة يسحر الألباب .

.

أما المطاعم فتجد فى مطاعم الفنادق فى الكويت عالما مصغرا لأنواع الأكل فى العالم فالإختيارات لا تنتهي من الخليج والشرق الأوسط والهند والفلبين وتايلاند والصين واليابان وفرنسا وايطاليا والمكسيك.
وخارج الفنادق تعرض الكويت على الزائر مغامرة تذوقية فى الأكل فى مئات المطاعم المنتشره فى جميع أنحاء الكويت وتتنوع من الوجبات الفاخره الى وجبات الطعام السريع من أشهر المطاعم العالمية سندويشات الشاورما والفلافل .

وتوجد في الكويت العديد من الآثار التاريخية يضم قسما منها متحف الكويت الوطني الذي يصور عادات وتقاليد الشعب الكويتي ويعتبر المتحف مؤسسة ثقافية تضم معرضا للآثار القديمة والفنون التشكيلية كما يضم القبة السماوية التي توجد بها بعض الأجهزة الفلكية والخرائط والمخطوطات.

ويوجد مع المتحف دار الآثار الإسلامية التي تعج بأكثر من 20 ألف قطعة أثرية إسلامية نادرة تعود إلى عهود إسلامية مختلفة من مختلف بقاع العالم الإسلامي من الأندلس إلى الهند وغدت دار الآثار الإسلامية التي انطلقت عام1983 إحدى المفاخر التي تعتز بها الكويت.

ولا يقتصر نشاط الدار على عرض التحف والآثار الإسلامية فقط داخل الكويت وخارجها بل إن الدار تحولت فعلا إلى مؤسسة ثقافية تشمل الأنشطة المصاحبة والمستمرة مثل عقد الندوات وإلقاء المحاضرات وتقديم الدراسات والأبحاث المتخصصة.

ومن الآثار البارزة في الكويت بيت البدر الذي يقع في منطقة البدر وقد شيد من الطين والصخر الحجري وزين بالجص وسعف النخيل المجدول حيث يمثل الطراز المعماري القديم.

يقع البيت في منطقة القبلة وتبلغ مساحته 2825 مترا مربعا وقد اتخذته إدارة الآثار والمتاحف رمزا للتراث المعماري الكويتي القديم. وبخلاف متحف الكويت الوطني يوجد المتحف العلمي الذي يستعمل مادة الفيبر جلاس في تحنيط الطيور والحيوانات المختلفة ويحتوي على كائنات بحرية وبرية نادرة وعلى أشكال عديدة من النباتات ونماذج علمية لأحدث المخترعات.

ومن المتاحف التي أنشئت حديثا في الكويت متحف الفن الحديث وكذلك متحف كي لا ننسى الذي يشمل قاعات عديدة تحكي تاريخ الكويت بالوثائق والصور والأفلام والتسجيلات والمجسمات منذ نشأتها وحتى أيامنا هذه.

ويتضمن المتحف العديد من الفعاليات مثل صالة الهوية الكويتية والبانوراما الرئيسية وصالة السينما والبانوراما المرسومة وقاعة السلام وقاعة الصور الفوتوغرافية والبانوراما المفتوحة.

ومن آثار الكويت الهامة القصر الأحمر في منطقة الجهراء وسمي بهذا الاسم لأنه بني من الطين واللبن الأحمر ومركز الفنون الشعبية الذي يعتبر معقلا مهما للحفاظ على الفنون الشعبية الكويتية التراثية وبيت السدو الذي يهتم بالحفاظ على التراث.

ويعتبر السدو (حياكة الصوف) أحد أقدم الفنون والحرف التقليدية لدى أهل البادية في الكويت وشبه الجزيرة العربية ولأنه صناعة يدوية ذات طبيعة نفعية تفيد منه نساء البدو في صنع بيت الشّعر والسجاجيد وأنواع أخرى من المفروشات

ما زالت الكويت مزدهرة بالرياضات التقليدية مثل سباق الجمال والخيول والقوارب وصيد السمك “الحداق“.

.

2 Responses

  1. abderazakzaher

    جيد وممتاز شكرا على هذه الاخبار السارة واتشرف بزيارة موقعكم
    شكرا للكويت
    شكرا لكم على جهودكم وفقكم الله

    رد

اترك رد