الجمعية الثقافية النسائية في الكويت

اهلا وسهلا بكم معنا زائرين موقع kwt32.com سنتحدث اليوم قي هذا المقال عن دور الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية في العمل التطوعي و خدمة المجتمع..

الجمعيات الاهلية تنتشر في النظم الديمقراطية وتشجع الحكومات على وجودها لكونها تقوم بمجالات مكملة لمجهودات الحكومة. وهذه الجمعيات تنظمها مجموعات أهلية مستقلة عن الحكومة بغرض مساعدة الاخرين وتلعب دورا مهما في تكوين المواطن من خلال زرع روح المواطنة والمبادرة والتطوع وحثه على المساهمة في الحياة العامة. يستفيد الأعضاء المنخرطون في الجمعيات من التكوين في مجال التسيير الإداري والتدبير المالي كما تفتح مجالات التعبير عن الرأي والدفاع عن المواقف والاندماج في الحياة العامة كثير من نشاط الجمعيات الاهلية يكون قائما على العمل التطوعي.

دور الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية في العمل التطوعي و خدمة المجتمع

لم يكن العمل التطوعي غريبا عن المجتمع الكويتي في يوم من الأيام  لهذا برز بوضوح في مسيرة الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية في بداية الستينيات ظهر الشكل الجديد للعمل التطوعي متمثلا بجمعيات النفع العام، وتأسست الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية عام 1963 أخذت الجمعية على عاتقها النهوض بالأعمال التطوعية التي لا تقوم بها الجهات والهيئات الحكومية، لكن الأمر لا ينفي أن تدخل مؤسسات المجتمع المدني في أعمال مشتركة مع الجهات الحكومية للمساعدة في بعض القضايا كما كان الحال في موضوع فصول محو الأمية، حين ساعدت الجمعية الدولة في إقامة فصول مساعدة للنساء، آنذاك استشعرت الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية عزوف النساء عن حضور صفوف محو الأمية لأسباب تتعلق بالوضع الاجتماعي، فتدخلت الجمعية لكسر حاجز الخوف لديهن، وطرحت فكرة تطوير المنهج ومراعاة توقيت صفوف محو الأمية على القائمين بمشروع محو الأمية في الحكومة، تتعدد أوجه العمل التطوعي التي حملتها الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية على كاهلها منذ بداياتها، ومنها إنشاء نادي الأمل لمساعدة مرضى السرطان ويقدم الدعم المادي والمعنوي للكبار والصغار من المصابين بهذا المرض الخبيث، كما أنشأت الجمعية نادي الأصدقاء في مستشفى الطب النفسي للنساء النزيلات هناك، في محاولة إنسانية لمد أواصر الألفة والمحبة عبر المتطوعات، للاتي يعجز أقاربهن عن تقديم ما تحتجن، ومن أوجه العمل التطوعي الأخرى للجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية إنشاء لجنة الزكاة لمساعدة الأسر المحتاجة، التطوع والشباب تشجع الجمعية شريحة الشباب على العمل التطوعي لخدمة المجتمع، وإيمانا منها بأهمية هذه الأنشطة، ولزرع ثقافة التطوع بين الأفراد، تفتح الجمعية بابها للالتحاق بالعمل التطوعي للجنسين، على سبيل المثال باب أصدقاء الجمعية الذي يمكن الشباب الالتحاق بالعمل التطوعي دون قيود تتعلق بالعضوية، المتقاعدون من باب رفد المجتمع بالخبرات اللازمة للنهوض بالأمة، تنظر الجمعية باهتمام إلى تطوع المتقاعدين، الذين يمكنهم الإسهام في العمل التطوعي من خلال تجاربهم المتراكمة على مر السنين وما اكتسبوه من خبرات ضرورية، وتهيئ الجمعية المكان الملائم للمتقاعدين والشباب كمنبر يعبرون خلاله عن رغبتهم في خدمة المجتمع المدني.

مشاركات الجمعية الاجتماعية الثقافية في الحروب

شاركت الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية بصفتها عنصراً فاعلاً في المجتمع تركز على القضايا الإنسانية في تقديم العون والدعم المباشر في حرب عام 1973 بين العرب وإسرائيل حيث قامت بعض سيدات الجمعية آنذاك بزيارة الجنود والجرحى الكويتيين المرابطين على هضبة الجولان السورية وتم تأمين زيارتهن من قبل السفير الكويتي في وقتها بالترتيب مع الجهات السورية. لم تكن هذه الخطوة خالية من المخاطر إذ تعرضت السيدات أثناء زيارتهن للجرحى والمصابين في هضبة الجولان إلى محاولة استهداف للمركبة التي كانت تقلهن ونجون بفضل الله ورعايته من جهتهم كان الجنود الكويتيون يشاركون في حرب 1973 إلى جانب الجنود العرب في الجبهتين السورية والمصرية. وبعد أن امتزج الدم الكويتي مع السوري والمصري كان على المرأة الكويتية أن تبذل ما تستطيع دعما للمجهود الحربي. ففكرت عضوات الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية في تقديم كيس المحارب يحتوي كل ما يحتاجه المحارب على الجبهة من مستلزمات، مثل بيجاما وعدة حلاقة وسكر وسجائر وحلويات وراديو ترانزستور. وتم جمع 6 آلاف كيس من أهل الكويت وتم تشكيل وفدين نسائيين من الجمعية, الأول توجه إلى مصر، والآخر إلى أول حملة نظافة في الكويت عام 1964 بمبادرة من الجمعية.

بدأت قصة حملة نظافة كيفان في عام 1964، بعد أن اجتمعت اللجنة الاجتماعية في الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية ورأت نقصاً في وعي الناس بالنظافة والعناية بالشوارع والمدن. بناء على ما جاء في اجتماع اللجنة، ذهبت عضوات الجمعية إلى مدير بلدية الكويت حينها جاسم المرزوق، وعرضن عليه إعطاء جميع موظفي وعاملي النظافة في البلدية إجازة لمدة أسبوع، على أن تقوم العضوات بالعمل نيابة عنهم. الفكرة بحد ذاتها كانت غريبة وغير مألوفة لدى مجتمع محافظ في بداية انفتاحه على المجتمعات الخارجية. خاضت عضوات الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية مشروع عاملات النظافة من دون خوف. ورغم استهجان مدير البلدية جاسم المرزوق الفكرة فانه رضخ لها، ووفر لهن جميع الوسائل والأدوات التي يستخدمها العمال، ولم يبخل بشيء. استعانت الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية بوكيل وزارة التربية آنذاك يعقوب الغنيم، فأرسل 60 مرشدا و60 مرشدة من الوزارة لمساعدة الجمعية في تنفيذ مشروع حملة النظافة، البداية كانت عبر التجول بين الأحياء والتوعية بمكبرات الصوت لأهمية الحفاظ على الشوارع والعناية بالنظافة. وفي اليوم الثاني بدأت عملية التنظيف بمساعدة طالبات مدرسة اشبيلية الابتدائية التي كانت قد شكلت لجنة صحية لديه. وكان الفضل للجمعية بأنها أول من وضعت سلة مهملات في الكويت وكانت في كيفان. ولم تقتصر التوعية عند هذا الحد بل حصلت الجمعية على كتب من البلدية تسمح لبعض عضواتها بتدقيق ومراقبة العاملين في مجال التغذية مثل اللحامين وأصحاب البقالات، والخبازين، وغيرهم، للتأكد من مراعاتهم للنظافة في عملهم. وكان للعضوة الحق في إنذار المخالف وإن لم يرضخ يعاقب بالسجن.

اصدار طوابع باسم قرية حنان بالسودان

الثقافية الاجتماعية النسائية وتكريماً للدور الإنساني والأخلاقي والاجتماعي الذي قامت به الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية في مد يد العون للنازحين من الأطفال والنساء، نتيجة الحرب التي دارت بين الصومال وإريتريا عام 1982 وما خلفته من حالات إنسانية موجعة. إذ بادرت سيدات الجمعية إلى إنشاء قرية حنان في السودان والتي ضمت ألفي طفل مهجر من الحرب الدائرة آنذاك، قامت دولة الكويت بإصدار طوابع يوم افتتاح قري حنان في السودان الأمر الذي يعكس أهمية الدور الذي تلعبه الجمعية في المجتمعات المحلية والعربية والعالمية.

One Response

  1. abderazakzaher

    جيد وممتاز شكرا على هذه الاخبار السارة واتشرف بزيارة موقعكم.
    شكرا للكويت
    شكرا لكم على جهودكم
    وفقكم الله…
    وشكرا لصاحب المقال.
    مبدع كعادتك يا أخي

    رد

اترك رد