الاديب الفلسطيني محمود درويش ونبذه عنه

محمود درويش الابن الثاني لعائلة تتكون من خمسة ابناء وثلاث بنات ، ولد عام 1941 في قرية البروة ( قرية فلسطينية مدمرة ، يقوم مكانها اليوم قرية احيهود ، تقع 12.5 كم شرق ساحل سهل عكا) ، وفي عام 1948 لجأ الى لبنان وهو في السابعة من عمره وبقي هناك عام واحد ، عاد بعدها متسللا الى فلسطين وبقي في قرية دير الاسد (شمال بلدة مجد كروم في الجليل) لفترة قصيرة استقر بعدها في قرية الجديدة (شمال غرب قريته الام -البروة-).

تعليمه:
اكمل تعليمه الابتدائي بعد عودته من لبنان في مدرسة دير الاسد متخفيا ، فقد كان تخشى ان يتعرض للنفي من جديد اذا كشف امر تسلله ، وعاش تلك الفترة محروما من الجنسية ، اما تعليمه الثانوي فتلقاه في قرية كفر ياسيف (2 كم شمالي الجديدة).

حياته:
انضم محمود درويش الى الحزب الشيوعي في اسرائيل ، وبعد انهائه تعليمه الثانوي ، كانت حياته عبارة عن كتابة للشعر والمقالات في الجرائد مثل “الاتحاد” والمجلات مثل “الجديد” التي اصبح فيما بعد مشرفا على تحريرها ، وكلاهما تابعتان للحزب الشيوعي ، كما اشترك في تحرير جريدة الفجر .

 

 

 

لم يسلم من مضايقات الاحتلال ، حيث اعتقل اكثر من مرّة منذ العام 1961 بتهم تتعلق باقواله ونشاطاته السياسية ، حتى عام 1972 حيث نزح الى مصر وانتقل بعدها الى لبنان حيث عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وقد استقال محمود درويش من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الحتجاجا على اتفاق اوسلو.

شغل منصب رئيس رابطة الكتاب والصحفيين الفلسطينيين وحرر في مجلة الكرمل ، واقام في باريس قبل عودته الى وطنه حيث انه دخل الى اسرائيل بتصريح لزيارة امه ، وفي فترة وجوده هناك قدم بعض اعضاء الكنيست الاسرائيلي العرب واليهود اقتراحا بالسماح له بالبقاء في وطنه ، وقد سمح له بذلك.

 

 

بعض مؤلفاته:

  • عصافير بلا اجنحة (شعر).
  • اوراق الزيتون (شعر).
  • عاشق من فلسطين (شعر).
  • آخر الليل (شعر).
  • مطر ناعم في خريف بعيد (شعر).
  • يوميات الحزن العادي (خواطر وقصص).
  • يوميات جرح فلسطيني (شعر).
  • حبيبتي تنهض من نومها (شعر).
  • محاولة رقم 7 (شعر).
  • احبك أو لا احبك (شعر).
  • مديح الظل العالي (شعر).
  • هي اغنية … هي اغنية (شعر).
  • لا تعتذر عما فعلت (شعر).
  • عرائس.
  • العصافير تموت في الجليل.
  • تلك صوتها وهذا انتحار العاشق.
  • حصار لمدائح البحر (شعر).
  • شيء عن الوطن (شعر).
  • وداعا ايها الحرب وداعا ايها السلم (مقالات).

 

لا تنسوا متابعتنا على الفيسبوك , التويتر , ومجموعة الكويت32.

 

One Response

  1. عبد العزيز المرادي

    جميييييييييييييل .

    رد

اترك رد