الألعاب الشعبية القديمة بالكويت

اهلا و سهلا بكم عبر موقع kwt32.com سنشرح لكم في هذا المقال عن ألعاب الاطفال الشعبية القديمة المتعلقة بالعادات والتقاليد الكويتية..

إن العاب الأطفال في الماضي بسيطة وغالبا ما تكون من صنع أيديهم وتعتمد على المهارة البدنية والذكاء والتفكير السريع .

وهناك أوقات معينة من أيام السنة يلعب بها الأولاد فهناك العاب شتوية والعاب صيفية وفيما يلي بعض من الألعاب الشعبية :-

لعبة الشقحة ( النطة ) :

لعبة بناتية جماعية حيث تتقابل طفلتان على الارض وتمد كل واحدة رجلها للأمام وتقوم بقية البنات بالقفز دون الملامسة.

.: لعبة خبز رقاق :.

ويلعبها الأطفال حيث ينحني أحدهم إلى الأمام ويقوم الآخرون بالقفز من فوق ظهره.

.: لعبة الغمة أو الغميض :.

يلعبها الأطفال حيث يتم ربط وجه واحد منهم لمنعه من الرؤية ويقوم بالبحث عن بقية زملائه وهم يهربون من حوله مصدرين أصواتا ً
تربك حركته فإذا استطاع الإمساك بأحدهم يحل محله في البحث .

:. لعبة الحالوسة :

تتكون اللعبة من 28 حفرة في الأرض ويلعبها طفلان حيث تخصص لكل واحد منهم حفر معينة وتعتمد اللعبة على الذكاء ودقة تحريك الحصى وتمريرها عبر الحفر .

الجنجفة

 

كوت بوسته(ورق اللعب) : سميت أبوسته نسبة للستة أشخاص الذين يلعبونها فهم يجتمعون على شكل دائرة و ينقسموا إلى فريقين كل فريق ثلاثة أشخاص .

 أتيل : وهي جمع والمفرد تيله وهي قطعة مستديرة صغيرة من الزجاج أو الصيني  وتكون شفافة وغير شفافة وبها نقوش  بيضاء أو زرقاء أو خضراء أو صفراء أو حمراء ، والتيلة الكبيرة والثقيلة تسمى (روز)

وتتكون اللعبة من ثلاث كانات ويلعب ثلاثة أو أربعة أولاد والكانة عبارة عن حفرة صغيرة وهناك خط يبعد عن أول كانة نحو مترين أو ثلاثة أمتار ثم يبدأون بإلقاء التيلة حتى تدخل التيلة في الكانة .

 أعظيم ساري : وهي لعبة مشهورة لدى الصبيان وسميت أعظيم نسبتا للعظم الذي يلعب به وهي تلعب في الليالي المقمرة وطريقة اللعبة هو أنه في الليالي المقمرة يأخذ الأولاد العظم أبيض اللون  ويرمى رئيسهم عضما صلبا ويرميهم وينبه برميه قائلا أعظيم ساري ومن ثم يتفرق جميع الأولاد كل يبحث عنه لوحده فأن وجده احدهم جرى مسرعا نحو الميد قائلا سري فيقوم الأولاد بالجري خلفه لملامسته فأن تم ذلك بطل حقه بالفوز وأن وصل الميد أصبح فائزا وقام بدوره برمى العظم في المنطقة التي يختارها.

 أحدية بدية : لعبة يلعبها خمسة أو ستة ويكون هناك رئيس منهم يرفع أحدى يديه على مستوى اللاعبين ويضع أصبعه في فمه مع صوت ويقول (أحدية بدية ناصر ديه حط الكور على الزنبور يا قناص قوم أقنص شبط خيلك شبطها باب الحلة وباب الشام مريت على بابين يأكلون سحتين قلت ياعمي يا بو حسين كم بقى على رمضان سبعة أيام والتمام أحاديها وأباديها وأضرب بقوس معاديها خرجة برجة طاحت بالماي وقالت وش) والذي يقع عليه أخر كلمة يمسكه اللاعب ويقول له تبي قرصة الحية أو العقرب .

أشطيط : تتكون من فريقين كل فريق من خمسة إلى عشرة أشخاص ويكون هناك خط على الأرض بمثابة حاجز بين الفريقين ويبدأ اللعب بأن يدخل أحد اللاعبين إلى داخل محل الفريق الآخر متخطيا الخط ويحاول أن يمسك أحد اللاعبين وهو يقول أشطيط وإذا أمسكه ورجع إلى محله قبل أن يمسكه أحد من الفريق الآخر عندئذ يموت الشخص الممسوك .

حي الميد : وهي أن يقف واحد من اللاعبين أو أثنين عند الطوفه وهذا هو الميد ويبدأون بالعد وبعد ذلك يبدأون بالبحث عن باقي اللاعبين وإذا شافوا احد منهم يحاولون أن يركضون قبلهم ويحطون يدهم على الميد ويقولون حي الميد (فلان) وتستمر اللعبة حتى أخر واحد .

 أقرع مقيرع طاح بالطاسة : عندما يحلق أحد الصبيان رأسه وبعد الحلاقة بالموس يجتمع الأولاد ويؤذون صاحبهم ويصيحون به قائلين ( أقرع مقيرع طاح بالطاسة صيح على أمه يبي قرقاشة).

أمسابق : يتسابق الأولاد جريا على الأقدام ويكون في كل حي أفراد معروفين في الجري السريع .

أمشابك : يجلس اثنان ويمسك كل منهما يد منافسه ويبدأ تشابك الأيدي مع بعضها ويحاول كل منهما بأن يغلب منافسه.

أمشاحاة الكلاب : وتعني يحرش الكلاب على بعضها البعض للتعارك .

شد الحبلوهي لعبة تتكون من فريقين وكل فريق يحاول شد الفريق الآخر عن طريق الحبل .

أمشاوف : وهي التي يتنافس بعض الأولاد على رؤية أشياء بعيدة كسفينة من بعيد أو غيرها فالذي يبصر الشيء البعيد أولا يكون الفائز على منافسيه .

أمطارح: وهي بأن يتماسك اثنان بالأيدي ويحاول كل منهما أن يلقي بصاحبه على الأرض وإذا ألقاه يقولون طرحه

أمناقش: وهو أن يضع الأولاد لهم هدفا ويرمونه بالحصى بواسطة اليد أو بواسطة النباطة.

الذيب والغنم: 

هذه اللعبة مشهورة جدا عند البنات وهي أن تجتمع البنات على شكل صف مستطيل تكون في المقدمة أكبرهن وتسمى الأم وتقابلها ابنة واحدة بيدها عصا وتخط على الأرض خطوطا عندئذ تهجم البنت حاملة العصا على البنات لتأخذ واحدة منهن وتخرجها من الصف وألام تدافع عن بناتها وتقول البنت (أنا الذيب باكلكم ) وتقول الأم (أنا أمكم بحميكم ) وتقول البنت (شاش الذيب على الطليان ) وتقول الأم ( ياويلكم يالعيال).

البروي وهي تطلق على الأدوات الألعاب والزينة التي تجمعها البنات ليلعبن بها .

بلبول : وهي عبارة عن قطعة من الخشب مستديرة ومستطيلة ومن أسفل تكون القاعدة مدببة وتسمى رأس البلبول يصنعون في نهايتها مسمارا صغيرا .

بيوت الرمل عندما يلعب الأولاد على ساحل البحر وفوق رماله الناعمة فيصنعون بيوتا صغيرة من الرمل .

تحسحس : وهي أن يمسك الولد طرف الغترة ويومئ بها في الفضاء ويضرب من يلعب معه بطرفها الأخر ويكون للغترة صوت أثناء التحسحس .

  

 تناك : وهو زورق صغير يعمله الأولاد من علب التنك ويضعها في البحر باتجاه الريح فتسير مسافة طويلة .

غاري : 

وتعني الدراجة الهوائية وكانوا يسمونها قديما (غاري الشيطان ).

جب ولاكتب : هي لعبة بسيطة تتعلق بالبيزة على الوجه الأول صورة الملك الانجليزي وعلى الوجه الثاني كتابة ويسمى الأولاد الوجه الأول الذي عليه صورة الملك (جب) أما الوجه الذي عليه الكتابة (كتب)يلعب هذه اللعبة اثنان يختار أحدهما الجب والآخر كتب ويبدأ أحدهم بضرب البيزة بأصبع الإبهام ضربة قوية فتقفز البيزة إلى الفضاء ومن ثم تقع على الأرض إذا السطح العلوي جب يفوز الأول أما إذا كان السطح البارز العلوي منها كتب يفوز الثاني .

خروف مسلسل : هذه اللعبة يلعبها الأولاد فيختار أحدهم ليقوم بدور خروف أمسلسل (مربوط) فيمسك برجله ويتفرق الأولاد هربا منه وكبيرهم يقول (خروف أمسلسل )

ويقول الأولاد (هدوه ) ويقول كبيرهم  ( تراه ياكم ) ويقول الأولاد (هدوه ) ويقول كبيرهم (خرب غواكم ) ويقول الاولاد (هدوه) ويقول كبيرهم (في ريله أقراحه ) ويقول الأولاد (هدوه ) ويقول كبيرهم (كبر البراحه) ويقول الأولاد (هدوه )ويقول كبيرهم (تراه ياكم)

عندئذ يطلقه يأخذ في الركض خلف الأولاد وعندما يمسك أحد الأولاد تكون برأسه أي يحل محله في اللعب .

دامة: وهي لعبة يلعبها اثنان فقط يضعان الخشب الصغار البيضاوي الشكل والملون بلونين أحمر وأسود أو أصفر فهي قريبة من لعبة الشطرنج.

 الدرباحة :وهي تطلق على الطوق المستدير من الحديد وكانت في الماضي تؤخذ من قاعدة السطل وهي صغيرة وهناك درباحة أكبر منها وتأخذ من قاعدة التانكي وبعد شيوع استعمال الدراجات الهوائية في الكويت بدأ استعمال عجلاتها الحديدية بمثابة درباحة وتسير بواسطة دفعها بعصا قصيرة بين فجوتي العجله .

عماكور : يلعبها الصبيان والبنات سواء في الليل أو النهار ولكن لا تحلو ممارستها إلا في الليل وتلعب في البراحة أو في البيت لدى البنات ويقوم اللاعبون باختيار أحدهم عن طريق القرعة ويعصبون عينيه بقطعة من القماش ثم يداعبونه بلمسه أو بدفعه فيحاول الإمساك بهم وإذا حالفه الحظ وأستطاع الإمساك بأحدهم فسوف يأخذ مكانه .

طاق طاق طاقية : لعبة جماعية حيث يجلس الأولاد على هيئة دائرة ويقوم أحدهم بنزع غترة أحدهم ويدور خلف الأولاد الجالسين على الأرض بشكل دائري وأثناء دورانه يردد قائلا ( طاق طاق طاقية ) فيرددون عليه ( ويروير يا جرس ) وطيلة دورانه لا يجوز لأحد من الجالسين الالتفاف أو النظر إلى الخلف وبخفة وبدون أن يشعر به أحد يلقي الغترة خلف أحد الجالسين فأن أحس بذلك الجالس التقط الطاقية وحاول اللحاق والإمساك به.

الحيله : تلعبها مجموعة من الفتيات وذلك باختيار مساحة من الأرض في حدود أربع أمتار مربعة ويكون شكل مستطيل مقسمة إلى مربعات ويبدأ اللعب بأن تقوم الفتاة بوضع حجر على الأرض في أول مربع .

الصبة : وهي لعبة يلعبها لاعبان يقوم أحدها بتخطيط مربع على الأرض ثم يتم تقسيم المربع حسب طريقة لعب الفريج ويكون عند كل لاعب ثلاث قطع صغيرة من الحجارة وتجرى قرعة بين اللاعبين لتحدد البدايةويضع كل لاعب القطعة الصغيرة على أي مكان يختاره من الزوايا ثم يبدأ اللاعب الآخر بوضع قطعته الصغيرة في أحد الزوايا وعندما ينتهيان من وضع كافة القطع الصغيرة تبتدئ خطوة أخرى وهي عملية التنقل بحيث يكون الفائز من أستطاع أن تكون قطعته الصغيرة على شكل مستقيم.

تفاخية : وهي تعني بالون صغير وكان للتفاخه شأن عند الأولاد وخصوصا أيام العيد .

جراغيات : وهي مستطيلة ويكون في طرفها خيط قصير يشعله الأولاد بالنار فيشتعل الجراغية ويكون للانفجار صوت وفي موسم العيدين يكون لها سوق رائجة 

تربية الحمام والطيوريهتم الأولاد كثيرا بتربية الحمام والطيور في فصل الربيع والطيور أما أن تكون جارحة أو غير جارحة .

تربية القطط : يهتم الأولاد بتربية القطط وأحسن أنواع القطط التي تجلب من الخارج سيام والشيرازية .

 تربية الكلاب : يهتم الأولاد بتربية الكلاب فتراهم يتنافسون على اقتناء أقوى الكلاب ويسمى المحل الذي تربى فيه الكلاب (المربى).

 المقصي : وهو عبارة عن قطعتين من الخشب عصا متينة وقصيرة يوضع المقصي على وجه الأرض ويضرب أحدهم المقصي ببراعة تامة فيقفز المقصي ويقع بعيدا عن محله الأول وكلما بعدت المسافة فاز اللاعب .

الغميضة : يلعبها الأولاد حيث يتم ربط عين واحد منهم لمنعه من الرؤية ويقوم بالبحث عنهم وهم يهربون فأن أستطاع الإمساك بأحدهم يحل محله في البحث . 

أماكــــن اللعــــب :

–         السكـــــة

–         الســــور

–         أصبـــخة

–         الصـــفاة

–         الطوفة (الجدار)

–         الــسيف

–         العـــاير 

ما أحلى أيام الطفولة وأيام زمان 

One Response

  1. عبد العزيز المرادي

    مقال دسم يستحق القراءة .

    رد

اترك رد