أوائل كويتنا

1914  أول علم وطني كويتي: رفع أول علم للكويت مكتوب عليه اسم ‘كويت’ وفي السابق كانت الكويت تستخدم العلم التركي ذا النجمة والهلال ولكن بعد إبرام معاهدة الحماية في سنة 1899 مع الإنكليز تمت

عدة مناقشات حول شكل العلم الذي سيخلف العلم العثماني خاصة بعد نشوب الحرب العالمية الأولى التي كان الإنكليز والأتراك طرفين متناقضين فيها، وبعد تعرض سفن أحد كبار التجار الكويتيين إلى اعتراض من الزوارق الحربية البريطانية بسبب رفعها العلم العثماني وتهديدها للسفن الكويتية بالإغراق إذا ما استمرت في رفع العلم العثماني الذي يتناقض رفعه مع وجود معاهدة مبرمة بين البلدين ، قرر الشيخ مبارك الصباح في سنة 1914 رفع علم خاص به وهو علم أحمر وفي وسطه كلمة كويت واختار من العلم ثلاثة أشكال، مثلثا للإمارة، ومربعا للدوائر الحكومية ومستطيلا للسفن، وقد مرت على هذا العلم بعض التعديلات الطفيفة ولكنه استمر حتى 23-11-1914 

1914أول لنج كويتي: أول كويتي استعمل لنج (سفينة بخارية) هو حمد بن عبدالله الصقر من الشخصيات البارزة في تاريخ الكويت وتاجر وله أملاك في البصرة ولنجه هو السبب في ابدال علم الكويت العثماني الى علم آخر في أول الحرب العالمية الأولى عندما أطلقت عليه النار بارجة بريطانية في شط العرب. (الأتراك) 

  
1914 أول محطة تقطير للمياه: اشترى الشيخ مبارك الصباح بواسطة شركة ستريك للملاحة آلة لتقطير المياه بمبلغ 250 الف روبية وتم نصبها، غير انها لم تعمل جيدا، وماؤها غير صالح للشرب، وبدأت خلافات بين الشيخ مبارك والشركة استمرت من بعده حتى ايام ولده جابر وكذلك الى ايام حكم الشيخ أحمد الجابر، فاضطرت الشركة الي قلعها واعادة مبلغها بعد 8 سنوات من تركيبها في عام 1922

1914 أول مباني الجمرك البري:   تأسس الجمرك البرى في مبنى صغير في ساحة الصفاة لمراقبة القوافل الداخلة إلى المدينة لتحصيل الضريبة منها ثم نقل الى دروازه نايف وازيل نهائيا هذا المبنى في ابريل 1957.

21- يناير -1915  أول مكتب بريد:افتتح أول مكتب بريد في الكويت منتظم في عهد الشيخ مبارك الصباح في دار المعتمد البريطاني في شرق بالكويت ومقره في ‘بيت ديكسون’ وتحت ادارة البريد الهندي واستخدمت طوابع كان مختوما عليها اسم الكويت.واستمر العمل فيه لمدة 14 سنة، وقد استأجر أول معتمد سياسي بريطاني الكولونيل نوكس البيت من جاسم محمد العصفور ب 20 روبية في الشهر، وكان سكن المعتمد البريطاني في الدور الأول، بينما كان مكتبه في الدور الأرضي. وقد سمى الكويتيون فيما بعد البيت ببيت ديكسون (بيت ام سعود) وهي زوجة المعتمد السياسي البريطاني في الكويت هارولد ديكسون الذي عين عام 1929. 

28- نوفمبر -1915 تولى الحكم في الكويت الشيخ جابر الثاني ابن مبارك الصباح:  وهو الحاكم الثامن للكويت، وقد أقيم احتفال بالمناسبة حضره السير بيرسي كوكس والإمام عبدالعزيز آل سعود (بن سعود)، وقد كانا وصلا على متن السفينة جونو Junoالتابعة للبحرية البريطانية وكذلك حضر الاحتفال الشيخ خزعل أمير المحمرة (عربستان) وتعهد الحكام الثلاثة بالتعاون مع بريطانيا وخرجوا من الحفل بعد ان تقلدوا بمختلف أوسمة الأمبراطورية الهندية. 

26- ديسمبر -1915: أول مندوب سياسي سعودي في الكويت: وقعت معاهدة صداقة وحسن جوار بين الكويت والإمام عبد العزيز آل سعود (بن سعود) واعترف بموجبها بإستقلال الكويت وحدودها الجغرافية والوضع القائم عليها وعين عبد الله النفيسي كأول مندوب سعودي سياسي بالكويت.

1915 أول آلة غرامافون:تم إدخال أول آلة (غرامفون) إلى الكويت بواسطة عبد الله الزبيري من عبيد الراشد أمراء الزبير ووضعها في مقهى في الصفاة بجانب دائرة الأمن القديمة وكان يشغلها مقابل فلوس، وقد كانت هذه الآلة كذلك تسجل الصوت، وكثر حديث الناس عنها واعتبروا ذلك من علامات القيامة، فقام الشيخ سالم (قبل ان يصبح حاكما) فمنع هذه الآلة وهي أول آلة لتسجيل الصوت في الكويت. (بشتختة)

1915 أول حمام عام كويتي: تم إنشاء أول حمام عام في الكويت من قبل جماعة من أعيان الكويت وعلى رأسهم الشيخ خزعل بن مرداو أمير المحمرة وكان موقعة بالقرب من مسجد مبارك في براحة الشيخ مبارك. وكانت الأرض عائدة للشيخ خزعل وأغلبية الحمام تعود له. ولم ينجح هذا المشروع بسبب عدم توافر الماء العذب.


1915 أول مهاجر لبناني إلى الكويت: جاء إلى الكويت أول مهاجر لبناني وهو منيب محمود مصطفى الشلبي من مدينة طرابلس وكان يعمل في تصليح الساعات وتوفي في الكويت عام 1968.

19- نوفمبر 1916 أول وسام للشيخ جابر المبارك حاكم الكويت: وصل إلى الكويت الإمام عبد العزيز آل سعود (بن سعود) على متن طراد بريطاني بصحبة السيربيرسي كوكس وأقام حاكم الكويت الشيخ جابرالمبارك لهم حفلة رسمية وفي اليوم التالي قام كوكس بتقليد كل من الشيخ جابر وابن سعود وساما بريطانيا رفيعا.

21- نوفمبر 1916 : أول من زار المستشفى الأميركاني من حكام دول الخليج:

 زار المستشفى الأميركاني في الكويت الإمام عبد العزيز آل سعود والشيخ خزعل حاكم المحمرة والشيخ جابر المبارك حاكم الكويت. ونائب حاكم الهند اللورد هرنكفن. وتبرع المعتمد البريطاني كري بمبلغ 1000 روبية لبناء غرفتين اضافيتين في المستشفى.

23- نوفمبر 1916 : أول مؤتمر في الكويت:عقد في الكويت (مؤتمر الكويت) بقصر السيف وكان أول مؤتمر يعقد في مدينة الكويت، دعا إليه بيرسي كوكس الحاكم العام البريطاني للبصرة، وكان هدف المؤتمر كسب الدعم العربي لبريطانيا واستمر المؤتمر لمدة يومين، وحضر المؤتمر الإمام عبدالعزيز آل سعود (بن سعود)والشيخ خزعل حاكم المحمرة والشيخ جابر المبارك حاكم الكويت ولم يسفر المؤتمر عن نتائج ايجابية.

1917 أول مكتب للبرقيات: تأسس مكتب البرقيات في الكويت وكان في البداية لا يقبل البرقيات باللغة العربية بيد ان الشيخ سالم المبارك حاكم الكويت هدد باغلاق المكتب ان لم يقبل اللغة العربية.

1917 أول من تولى إمارة الدمنة (السالمية) أحمد بن مثيب الأذينة العازمي. 

1917 أول رئيس لحراسة الأسواق:استلم الشيخ صباح الدعيج الفاضل الصباح (صباح السوق) مسؤولية حراسة الأسواق كأول رئيس للحراس، وكان شديد الاهتمام بعمله وتجواله على قدميه في الاسواق في المساء والنهار وفي عهده استتب الأمن في البلاد .

1917 أول سد بالكويت:بني سد لتجميع الأمطار أمر بحفره الشيخ سالم الصباح ويعرف بسد النقرة. 

1917 أول طائرة تهبط على أرض الكويت: أول مرة نزلت طائرة على أرض الكويت أثناء الحرب العالمية الأولى.

1917 أول مدرسة لتعليم الانكليزية بالكويت:افتتحت أول مدرسة لتعليم الإنكليزية في الكويت وكانت تتبع الإرسالية التبشيرية العربية الأميركية التي قامت ببناء المستشفى الأمريكاني . 

7- فبراير 1917 : تولى الشيخ سالم المبارك الصباح حكم الكويت.(الحاكم التاسع) بعد وفاة اخيه جابر الثاني. 

وفي 16 مارس 1917 أقيم احتفال قدمت خلاله الى الشيخ وثيقة رسمية من الحاكم البريطاني بالهند يعترف فيها بمنزلة الشيخ في الكويت 

1917 أول مرة وضعت لوحة كتب عليها : بسم الله الرحمن الرحيم ‘لو دامت لغيرك ما اتصلت إليك’ على بوابة قصر السيف العامر.

22- مارس – 1917 : أول خط تلغراف (برقيات): افتتح أول خط تلغراف بين الكويت والبصرة في عهد الشيخ سالم المبارك الصباح .

فبراير 1918 أول فرض حصار إقتصادي على الكويت: بدأت بريطانيا بفرض حصار اقتصادي على الكويت لمنع تصدير البضائع والاسلحة الى تركيا وحتى لا تكون مصدر تمويل لأعداء بريطانيا، حيث كانت الحرب دائرة بين الانكليز والأتراك اثناء الحرب العالمية الاولى وتضررت الكويت كثيرا من هذا الحصار، وفي 1918/12/2 بعد انتهاء الحرب رفع الحصار ودفعت بريطانيا للكويت تعويضات عن خسائرها قدرت ب 300 الف روبية ومنح الشيخ سالم الصباح وساما تقديرا لوقوفه معها.

فبراير: 1918 أول وسام للشيخ سالم المبارك حاكم الكويت: تقديرا لوقوف الشيخ سالم المبارك مع بريطانيا في حربه ضد تركيا والمانيا وقبوله لفرض حصار إقتصادي على الكويت لقطع طرق الإمداد لهاتين الدولتين منحت الشيخ وساما.

18- 6- 1918 : أول كويتي يمنح لقب خان بهادر: بلغ الكابتن بي جي لاك الوكيل السياسي البريطاني في الكويت الخان بهادر عبدالله القناعي ان الحكومة البريطانية منحته لقب خان بهادر مع انعام 1000 روبية ولقب خان بهادر لقب هندي رفيع اخذه الإنكليز من الهنود.

1918 أول ماكينة لطحن الحبوب: أحضر حمد الخالد الخضير أول ماكينة لطحن الدقيق في الكويت.

25- مارس 1919 : أول أمير يمنح وسام ‘نجمة الهند’: قامت الحكومة البريطانية بتقليد الشيخ سالم المبارك حاكم الكويت وسام ‘نجمة الهند’ وقد قام رئيس الخليج المستر بل بتقليد الشيخ هذا الوسام. وبحضور المعتمد البريطاني بالكويت الكابتن مكلم وحضور الشيخ خزعل والسيد رجب النقيب.

1919 أول تاجر كويتي يقتني سيارة خارج الكويت:اقتنى حمد عبدالله الصقر سيارة في البصرة وهو أول تاجر كويتي يقتني سيارة خارج الكويت وكان من كبار التجار في الكويت.

1919 أول شيخ يبني مسجدا:أسس الشيخ سالم الصباح من ماله الخاص مسجد ملا صالح ويقع في الصالحية، في شارع فهد السالم بجانب عمارة العنجري والراشد، وهو أول شيخ من شيوخ الكويت يبني مسجدا للعامة. 

1919 أول كويتي يعمل في البريد كساعي بريد هو خلف حسين التيلجي.

One Response

  1. عبد العزيز المرادي

    مقال دسم يستحق القراءة .

    رد

اترك رد